• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

طيور الباز تتولى مهمة طرد «النورس» من فندق باريسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

كان، فرنسا (أ ف ب)

لحماية شرفاته من طيور النورس التي تقتات من صحون الزبائن، استعان فندق «مارتينيز» الفاخر في كان بكتيبة من.. الكواسر.

وفي خضم مهرجان كان السينمائي، ينتصب تسونغا البالغ خمس سنوات بوبره الأسمر ومنقاره الأصفر المعقوف على كف جلدي يلبسه كريستوف بوزان مدجن طيور الباز.

ويسهر الطير المهيب مع أربعة طيور باز هاريس أخرى على جانب حوض السباحة الرائع في الفندق المشيد على طراز «ار ديكو» لحماية المكان من طيور النورس.

ويوضح كريستوف بوزان «نطلق هذه الجوارح لمهاجمة طيور النورس.. نحن نسهر خلال اليوم لا سيما عند فترة الفطور والغداء والعشاء كي لا يحط أي طير نورس على الطاولات».

ويعتبر الفندق أن الكواسر تشكل حلا مراعيا للبيئة لمشكلة طيور النورس الحساسة التي تآلفت مع الوجود البشري، وباتت تأتي لتقتات على الشرفات. وقد يؤدي ذلك إلى حوادث كارثية من قبيل سقوط كأس شراب على فستان نجمة سينمائية في طريقها إلى السجادة الحمراء.

ويقول المدير العام للفندق اليسندرو كريستا :«سبق أن شهدنا طائر نورس ينتشل قطعة لحم من صحن زبون فيما تختار أخرى أكل الفستق أو أي شيء آخر».

وتدرب طيور الباز على التحليق فوق الفندق على ارتفاع 150 متراً تقريباً.

ويؤكد كريستوف بوزان «لا يوجد أي خطر بأن يهاجم طير الباز الإنسان لأنه يعتبر الإنسان صديقاً له، إذ نوفر له الغذاء ونهتم به».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا