• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

«تحريات دبي» تحذر من إيواء المتسللين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - حذر العميد خليل ابراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، من مغبة مخالفة قانون دخول وإقامة الأجانب وإيواء المخالفين والمتسللين تحت أي ذريعة أو شكل من الأشكال، داعياً ملاك المباني والشقق السكنية والفلل والبيوت الشعبية، إلى ضرورة التأكد من الأوضاع القانونية لمن يقطنون لديهم تجنباً للمساءلة نظراً لما يشكله إيواء المتسلل من مخاطر أمنية واجتماعية واقتصادية على المجتمع والدولة.

ودعا الجمهور إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية المعنية، بالإبلاغ عن أي مخالف أو متسلل لأن ذلك يعزز جهود وقاية المجتمع من الجريمة بكافة صورها وأشكالها.

وقال إن ظاهرة التسلل موجودة في كافة دول العالم، وإن الهجرة غير النظامية تشكل معضلة أمنية واقتصادية واجتماعية وسياسية وصحية تتباين آثارها من دولة إلى أخرى، مؤكدا أن أجهزة الأمن تقف لها بالمرصاد، لما لها من تأثيرات خطيرة وهدامة على المجتمعات.

وفي سياق متصل وجه العميد المنصوري مراكز الشرطة والإدارات المختلفة بضرورة تنفيذ البرامج المعنية بالوقاية والحد من الجريمة، والتدقيق على العمال في مناطق الاختصاص بهدف التأكد من أنهم مقيمون بصورة شرعية في الدولة، وخصوصا عمال المزارع، داعياً إلى تثقيفهم وتنمية الحس الأمني والروح التطوعية لديهم، وتوعيتهم بعدم إيواء المتسللين والمخالفين وتشجيعهم على الإبلاغ عن هذه الفئة لأن المخالف لقوانين الإقامة أو العمل، أو من دخل إلى البلاد متسللاً، لن يقدم على فعل ذلك ما لم يجد من يقدم له العون والمساعدة بتوفير فرصة للعمل غير القانوني والمأوى ومتطلبات العيش الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا