• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلاف بين نتنياهو ووزير دفاعه على «حرية التعبير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

القدس المحتلة (أ ف ب)

أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس، لقاء مع وزير دفاعه موشيه يعالون، في وقت ازداد التوتر في شأن حق قادة الجيش في حرية التعبير عن رأيهم. وكان يعالون قال أمس الأول خلال حفل استقبال في تل أبيب ضم كبار الضباط في الجيش «استمروا في قول ما تفكرون به وافعلوا ذلك حتى لو لم تكن تصريحاتكم تتفق مع التيار الأكثري أو مع مواقف وأفكار قادتكم أو القيادة السياسية». وفسرت تصريحات يعالون كنوع من الدعم العلني للميجور جنرال يائير جولان، نائب رئيس أركان جيش الاحتلال الذي شبه المجتمع الإسرائيلي بـ«ألمانيا النازية»، قبل يوم من إحياء ذكرى المحرقة اليهودية.

وعاد هذا التصريح على جولان بانتقادات حادة ولا سيما من نتنياهو الذي قال إن «المقارنة التي بدت في تصريحات نائب رئيس الأركان حيال الأحداث في ألمانيا النازية قبل 80 عاماً، صادمة».

وأضاف يعالون حسب بيان أصدره مكتبه «كونوا شجعاناً في ميدان المعركة كما على طاولة المحادثات. الجيش الجيد هو الجيش الذي يشعر فيه قادته أن بإمكانهم أن يسمعوا أصواتهم في أي وقت كان».

وسارعت رئاسة الوزراء إلى الرد على بيان وزير الدفاع، مؤكدة أن نتنياهو «كان حازماً في اعتباره أن المقارنة مع ألمانيا النازية لم تكن في محلها، لا في المضمون ولا في التوقيت، وأنها ألحقت ضرراً بصورة إسرائيل في المجتمع الدولي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا