• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

6 مليارات درهم حجم الاستثمار في صناعة إعادة التدوير بالدولة

«البيئة» تؤكد أهمية البحث عن حلول مستدامة لمعالجة قضية تزايد معدلات إنتاج النفايات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أهمية البحث عن حلول مستدامة لمعالجة قضية تزايد معدلات إنتاج النفايات بمختلف أنواعها والتخلص الآمن والسليم منها والذي أصبح يثير قلقاً واسعاً لدى مختلف الأوساط لا سيما الأوساط الصحية والبيئية.

جاء ذلك في كلمته التي ألقتها بالنيابة عنه الدكتورة مريم الشناصي وكيل وزارة البيئة والمياه في مؤتمر إعادة تدوير الورق والمواد البلاستيكية الذي افتتح امس في دبي ويستمر اليوم.

وأشار بن فهد إلى أن معدل إنتاج الفرد من النفايات البلدية الصلبة في دولة الإمارات العربية المتحدة يعتبر واحداً من أعلى المعدلات في العالم وذلك نتيجة لعوامل متعددة كالتزايد السكاني وارتفاع معدلات التنمية الاقتصادية وارتفاع مستوى الدخل وشيوع أنماط الاستهلاك غير المستدامة.

وأضاف أنه من المتوقع أن يستمر هذا المعدل بالارتفاع ما لم يتم اتخاذ المزيد من التدابير والإجراءات لخفضه، إذ تشير الدراسة التي أجرتها وزارة البيئة والمياه بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة في إطار مشروع تطوير معالجة النفايات في الإمارات الشمالية إلى أن معدل إنتاج الفرد من النفايات البلدية الصلبة في الإمارات الشمالية سيرتفع من كيلوجرامين يومياً في عام 2010 إلى 2٫1 كيلوجرام في عام 2030، وفقاً لسيناريو النمو المرتفع أو سيناريو العمل كالمعتاد BAU.

وقال “بالرغم من التحسن الواضح الذي طرأ على إدارة النفايات في الدولة في السنوات الأخيرة نتيجة للجهود التي بذلتها الجهات المعنية، إلاّ أن خفض معدل إنتاج النفايات في إطار الحد من أنماط لا يزال يمثل أحد أهم التحديات التي تواجهنا في دولة الإمارات وأحد الأهداف الاستراتيجية التي نسعى إلى تحقيقها في إطار جهودنا للحد من أنماط الإنتاج والاستهلاك غير المستدامة، حيث يمثل ذلك أحد المداخل المهمة لضمان جودة حياة عالية في بيئة معطاءة مستدامة التي تدعو رؤية الإمارات 2021 إلى توفيرها في الدولة”.

وأفاد وزير البيئة والمياه بأن صناعة إعادة التدوير تلعب دوراً مهماً وحيوياً باعتبارها عنصراً أساسياً في منظومة الإدارة المتكاملة للنفايات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا