• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المعارضة السورية تمطر مطار النيرب بصواريخ جراد

النظام يستعد لاقتحام داريا وروسيا تقصف حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

عواصم (وكالات)

كثفت قوات النظام السوري أمس، قصفها على مدينة داريا في ريف دمشق، وذلك في محاولة جديدة لاقتحامها، بينما شنت طائرات روسية غارات مكثفة على مواقع للمعارضة المسلحة في مخيم حندرات شمال حلب وسط تقارير تفيد أن المعارضة ردت بقصف تجمعات للجيش داخل مطار النيرب العسكري في حلب بصواريخ جراد، فيما شن الجيش السوري غارات على سجن إدلب المركزي.

وكانت قوات النظام استقدمت مؤخرا تعزيزات إلى محيط داريا وكثفت قصفها الأحياء السكنية والتجمعات حيث يعيش نحو 8 آلاف مدني حالة حصار مطبق بعد أن استطاعت قوات النظام فصل داريا عن معضمية الشام القريبة نهاية يناير الماضي.

ونفذت طائرات حربية غارة على مناطق في بلدة الناجية في ريف جسر الشغور الغربي، حيث تعرضت مناطق في قريتي الكندة ومرعند ومحيط بلدة الناجية لقصف قوات النظام في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة بداما في الريف عينه.

من جهتها، قصفت فصائل المعارضة مطار النيرب العسكري بصواريخ جراد. وتستعمل قوات النظام هذا المطار في التزود بالإمدادات. وكانت تقارير قد تحدثت عن وصول مقاتلين إيرانيين إلى هذا المطار الذي يشكل هدفاً دائماَ للقصف من المعارضة .

وفي ريف حماة وسط البلاد حاولت قوات النظام صباح أمس التقدم في اتجاه قرية الزارة في ريف حماة الجنوبي في محاولة لاستعادة السيطرة عليها، حيث دارت اشتباكات عنيفة وسط قصف جوي مكثف. وقال ناشطون إن طائرات النظام استهدفت البلدة بعشرات الصواريخ والبراميل المتفجرة تزامنا مع محاولة الاقتحام. كما أعلنت المعارضة مقتل 20 جنديا سوريا .

إلى ذلك قالت فصائل في المعارضة السورية إنها صدت هجوما بريا شنته قوات النظام على منطقتي الكبانة والحدادة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي ،مؤكدة أنها قتلت عددا من جنود النظام ودمرت آليات لهم خلال صد الهجوم. واستهدفت قوات النظام الطريق الواصل بين قرية أوبين ومعبر اليمضية الإنساني على الحدود السورية التركية، كما استهدفت قريتي السلور والزيتونة في جبل التركمان في ريف اللاذقية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا