• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأكراد يشترطون لعودتهم الحماية وجلسة برلمانية شاملة وإقرار الكابينة الوزارية

العراق يطلق عملية عسكرية لاستعادة الرطبة من «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

بدأت القوات العراقية صباح أمس، عملية واسعة لاستعادة مدينة الرطبة الحدودية مع الأردن التي سيطر عليها تنظيم «داعش» قبل نحو عامين. في حين دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي أعضاء مجلس النواب إلى عقد جلستهم بأسرع وقت ممكن، وذلك لاستكمال التغيير الوزاري، وسط مساعٍ يقوم بها الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الذي وصل أربيل قبل السليمانية، لبحث ملف واحد فقط هو ملف الأزمة البرلمانية والسياسية، بعدما اشترط الأكراد للعودة إلى بغداد، عقد جلسة موحدة شاملة للبرلمان، وحماية النواب وإقرار الكابينة الوزارية بعد المشاورات.

وقال بيان لقيادة العمليات المشتركة إن القوات العراقية تقدمت صباح أمس في اتجاه مدينة الرطبة لتحريرها من «داعش»، موضحاً أن العملية تجري بمشاركة قوات جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وشرطة الأنبار والقوات العشائرية ومليشيات «الحشد الشعبي».

وقال قائد عمليات الجزيرة اللواء علي إبراهيم دبعون أمس، إن العملية انطلقت من ثلاثة محاور هي المدينة الغربية والجنوبية والشرقية.

سياسياً نقل سعد الحديثي، الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، دعوة الأخير أعضاء مجلس النواب إلى عقد جلستهم بأسرع وقت ممكن، وذلك لاستكمال التغيير الوزاري قائلا: إن العبادي دعا«القوى السياسية والفعاليات الاجتماعية إلى التسامي عن الخلافات البينية، والعمل معاً من أجل توفير الأجواء السياسية الملائمة لممارسة مختلف مؤسسات الدولة واجباتها الدستورية المنوطة بها».

بدوره، أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود، بعد لقائه العبادي ومن قبله الرئيس العراقي فؤاد معصوم، عزمه على تسريع البت في مشكلة مجلس النواب الراهنة ، لافتاً إلى أن البت بهذه القضية سيكون بحيادية تامة وموضوعية قصوى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا