• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كوستا يخوض مباراته الأولى بقميص المنتخب الإسباني

«الماتادور» يجدد تفوقه على «الآزوري» قبل الدفاع عن لقب المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 مارس 2014

عواصم (وكالات) - ضرب المنتخب الإسباني لكرة القدم أكثر من عصفور بحجر واحد من خلال فوزه الثمين 1-صفر على ضيفه الإيطالي مساء أمس الأول في المباراة الودية، التي أقيمت بينهما بالعاصمة مدريد ضمن استعدادات الفريقين لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل. وأكد «الماتادور» تفوقه على «الآزوري» مجدداً، ووجه تحذيراً جميعاً لباقي المنتخبات المشاركة في المونديال البرازيلي، حيث برهن في هذه المباراة على قدرته على الدفاع عن لقبه العالمي ومواصلة أسطورة النجاح التي بدأها في 2008.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي الذي ظل قائماً حتى سجل بدرو رودريجيز هدف الفوز في الدقيقة 63 من المباراة، التي أقيمت على استاد «فيسنتي كالديرون في مدريد. وفشل المهاجم البرازيلي الأصل دييجو كوستا في ترك بصمة حقيقية له مع بداية مشاركاته مع المنتخب الأسباني حامل لقبي العالم وأوروبا».

وأثار كوستا «25 عاما» دهشة الجميع في أكتوبر الماضي بعدما اختار اللعب للمنتخب الإسباني بدلاً من منتخب بلده الأصلي البرازيل. ورغم مشاركته مع المنتخب البرازيلي في مباراتين وديتين سابقتين في وقت سابق من 2013 ، اختار اللاعب ارتداء قميص المنتخب الإسباني بعد جلسة مثيرة للجدل مع فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للماتادور الإسباني. وكان مقرراً أن يبدأ اللاعب مشاركاته مع «الماتادور» في المباراة الودية أمام غينيا الاستوائية في نوفمبر، ولكن الإصابة أبعدته عن صفوف الفريق في ذلك الوقت.

وخاض اللاعب مباراته الأولى بقميص المنتخب الإسباني في مواجهة المنتخب الإيطالي (الآزوري) على استاد «فيسنتي كالديرون» معقل فريق أتلتيكو مدريد الذي يتألق فيه كوستا ولكن اللاعب لم يقدم في هذه المباراة نفس مستواه الرائع مع أتلتيكو. كما شارك في المباراة لاعب آخر له أصول برازيلية وهو تياجو ألكانتارا نجم خط وسط بايرن ميونيخ الألماني ولكنه قدم مباراتة رائعة مع الفريق على عكس كوستا.

وافتقد دل بوسكي في هذه المباراة جهود مدافعه جيرارد بيكيه لإصابته بشد عضلي، كما غاب عن صفوف الفريق كارلوس بويول شريك بيكيه في دفاع برشلونة الإسباني والذي أفسدت الإصابات موسمه مع النادي الكتالوني.

طموح الثأر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا