• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

وقّعها سيف بن زايد ونظيره الباكستاني

الإمارات وباكستان توقعان اتفاقية إنسانية لنقل المحكومين بين البلدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - وقع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ونظيره رحمن ملك وزير داخلية جمهورية باكستان الإسلامية أمس الأول اتفاقية ذات أبعاد إنسانية واجتماعية بشأن نقل الأشخاص المحكوم عليهم بين البلدين.

وستمكن هذه الاتفاقية أبناء الدولتين المحكوم عليهم بأحكام سالبة للحرية تزيد عن ستة أشهر من قضاء مدة محكوميتهم داخل بلدهم الأم - حال رغب النزيل طوعاً في ذلك - مما يسمح بإعادة تأهيلهم ودمجهم في مجتمعهم الأصلي، فضلاً عن تمكين ذويهم من التواصل معهم، ضمانا للاستقرار الأسري، وتخفيفا للأعباء النفسية والمعيشية عن كاهل النزلاء وذويهم.

واعتبر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان أن هذه الاتفاقية تأتي استجابة لتوجيهات قيادة الوطن العليا بتوفير السبل الكفيلة باستقرار المجتمع ولحمة أعضائه، إلى جانب سعيها الدؤوب إلى التخفيف من معاناة مختلف الشرائح المجتمعية، لا سيما نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية، وفق نهج إنساني رحيم وحضاري قويم من جهة، وضماناً لمبدأ الإصلاح والتأهيل الفعال من الجهة المقابلة. وثمن رحمن ملك وزير الداخلية الباكستاني الجهود التي تبذلها حكومتا البلدين الصديقين ومساهمتهما في تحقيق العدالة الجنائية الدولية ومكافحة الجريمة بأشكالها كافة، إلى جانب حرصهما على إنفاذ القانون بما يراعي حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية بهذا الخصوص.

حضر توقيع الاتفاقية من الجانب الإماراتي السفير عيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية، واللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والعميد علي خلفان الظاهري مدير عام شؤون القيادة في القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

كما حضره من الجانب الباكستاني جميل أحمد خان سفير جمهورية باكستان الإسلامية لدى الدولة، وأعضاء الوفد المرافق لوزير الداخلية الباكستاني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا