• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

تقديراً لجهودهم في خدمة الوطن

محمد بن راشد يكرم رؤساء وأعضاء المجلس الوطني السابقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

هالة الخياط (أبوظبي) - كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ظهر أمس في فندق جميرا بأبراج الاتحاد في أبوظبي، رؤساء وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي السابقين، وذلك بمناسبة الذكرى الـ 40 لتأسيس المجلس .

حضر التكريم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وأعضاء مجلس الوزراء .

وألقى معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، كلمة خلال حفل التكريم تقدم فيها بالشكر وجزيل التقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على تشريفه الحفل لتكريم رؤساء وأعضاء المجلس السابقين بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس المجلس الوطني الاتحادي، تقديراً وعرفانا لما قدموه من جهد وعطاء مما كان له بالغ الأثر في خدمة الوطن والمواطنين وفي إثراء المسيرة البرلمانية.

وأكد، أن المجلس الوطني الاتحادي تزامن تأسيسه كإحدى السلطات الدستورية الاتحادية الخمس مع انطلاق اتحاد دولة الإمارات المجيد ليعتز بكل الأجيال التي تعاقبت على رئاسته وعضويته عبر مسيرته التي امتدت على مدى أربعة عقود ومساهماتهم بكفاءاتهم وخبراتهم المتنوعة في إغناء وتطوير العمل الوطني على امتداد جغرافية دولة الإمارات الغالية.

ولفت إلى الذين قدموا من وقتهم وجهدهم الكثير سواء كانوا رؤساء ساهموا في توجيه المجلس إلى حيث مواطن العمل والبناء أو أعضاء تبنوا طرح كل ما يخص الوطن والمواطنين عبر مواكبة المجلس لمراحل تطور الدولة من خلال مناقشة وإقرار التشريعات وطرح الموضوعات العامة وتوجيه الأسئلة لممثلي الحكومة وإصدار التوصيات المناسبة لتعزيز الاهتمام بقضايا المواطنين والمساهمة البناءة والفاعلة في المسيرة الوطنية في أجواء من العمل المتكامل والتعاون الدائم مع الحكومة ومختلف مؤسسات الدولة وبتوجيه ودعم من قيادة الدولة الرشيدة المتواصل.

وأكد، أن أبلغ تعبير عن التقدير والعرفان لما قدمته وتقدمه هذه الأجيال التي تتعاقب على رئاسة المجلس وعضويته هو ما كان باني الدولة ونهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، يراه في أعضاء المجلس منذ تأسيسه عام 1972 بكونهم من خيرة أبناء شعب الإمارات، وما عبر عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الذي نوه وأشاد غير مرة بالدور الكبير الذي يقومون به، وذلك عندما قال مخاطباً أعضاء المجلس الوطني الاتحادي “نود أن نعبر عن تقديرنا لكل من شارك في عضوية هذا المجلس الموقر في دوراته السابقة، ونؤكد دعمنا لكل ما يؤدي إلى تعزيز هذه التجربة وتحقيق أهدافنا الوطنية”، وتأكيد سموه على أن الجهود المخلصة التي يبذلها أعضاء المجلس إنما هي تعبير صادق عن حبهم لوطنهم وولائهم لقيادتهم وعزيمتهم الأكيدة على بذل الغالي والنفيس لتحقيق الازدهار والخير للوطن والمواطنين . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا