• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مهرجان سلطان بن زايد الدولي الثامن للفروسية

بطولة قفز الحواجز في بوذيب اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 مارس 2014

الختم (الاتحاد)- ضمن فعاليات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي الثامن للفروسية الذي ينظمه نادي تراث الإمارات تنطلق صباح اليوم بطولة قفز الحواجز في نسختها الرابعة وتستمر يومين بالتعاون مع اتحاد الفروسية في صالة سلطان بن زايد الكبرى للفروسية بإسطبلات بوذيب بمنطقة الختم.

وأعلنت اللجنة العليا المنظمة للسباقات بنادي تراث الإمارات عن اكتمال الاستعدادات الفنية والإدارية لإطلاق بطولة القفز على الحواجز لفئة المبتدئين وفئة الخيول العربية لفئات الناشئين والشباب والمحترفين، وأكدت اللجنة دعمها الكامل لنشاطات بطولة القفز على الحواجز التي يتنافس فيها عدد من أبطال قفز الحواجز على المستوى المحلي والخليجي والعربي والدولي، ونخبة من أجود الخيول وتتصمن شوطاً لقفز الحواجز بالخيول العربية الأصيلة.

كما أكدت اللجنة تقديم كافة التسهيلات لإنجاح المنافسات، موضحة أنه تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين في الفئات المختلفة، وشددت على أهمية الالتزام بشروط ومواصفات اللعبة التي حققت تطوراً ملحوظاً منذ إطلاقها في المهرجان قبل سنوات بفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، الحريص دائماً على تأكيد هوية فروسية الإمارات من خلال هذه الرياضة وغيرها من رياضات الفروسية التي تحظى بدعم شامل من إسطبلات بوذيب تحت شعار أخلاق الفرسان.

نجاح الأسبوع الأول

وكانت فعاليات الأسبوع الأول من مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي الثامن للفروسية قد اختتمت أمس بنجاح باهر وتطور ملحوظ، وبدأت الاستعدادات للأسبوع الثاني الذي يضم قفز الحواجز ثم منافسات سباقات القدرة، في انتظار يوم التتويج يوم 15 مارس الجاري في قرية بوذيب.

ويؤكد الإقبال الكبير الذي يشهده مهرجان سلطان بن زايد الدولي الثامن للفروسية من عشاق رياضة الفروسية من المواطنين والمقيمين العرب والسياح والأجانب خلال الأسبوع الأول نجاحه في تحقيق رسالته النبيلة في كيفية المحافظة على الجواد العربي الذي هو جزء أصيل من تراث الآباء والأجداد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا