• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م
  06:36     التحقيق السويسري: الاستماع إلى الخليفي في 25 اكتوبر     

رغم تهديدات بيونج يانج بـ «حرب مقدسة»

كوريا الجنوبية وأميركا تبدآن مناورات واسعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

سيؤول (وكالات) - بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أمس مناورات مشتركة واسعة النطاق، وفق ما أعلن متحدث عسكري في سيؤول رغم توعد كوريا الشمالية السبت الماضي بشن “حرب مقدسة” ردا على ذلك. وأعلن المتحدث الكوري الجنوبي باسم هيئة الأركان المشتركة بدء المناورات التي يشارك فيها مئتا ألف جندي كوري جنوبي وألفان ومئة جندي أميركي.

وستستمر مناورات “كي ريزولف” حتى التاسع من مارس وستليها تدريبات “فرخ النسر” البحرية والبرية والجوية التي تستمر حتى 30 أبريل. وعشية هذه المناورات، زار الزعيم الكوري الشمالي الجديد كيم جونج اون وحدتين عسكريتين، حسبما نقلت وسائل الإعلام الكورية الشمالية الرسمية أمس الأول.

واستعرض كيم جونج اون الكتيبة الرابعة التي كانت قصفت جزيرة يونبيونج الكورية الجنوبية في نوفمبر 2010. وقال الزعيم الجديد الذي خلف والده في 17 ديسمبر الفائت وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية إن المنطقة “مكان ملتهب يمكن أن تندلع فيه حرب في أي لحظة جراء الاستفزازات غير المسؤولة من جانب العدو تحضيرا لاعتداء”.

والسبت، توعدت بيونج يانج بشن “حرب مقدسة” مع اقتراب موعد هذه المناورات المشتركة معتبرة أنها “إعلان حرب مقنع”. وأعلنت القوات الأميركية في بيان أنه تم إبلاغ كوريا الشمالية قبل شهر بموعد المناورات وطبيعتها “غير الاستفزازية”.

وجددت بيونج يانج أمس تهديداتها معربة عن غضبها تجاه هذه المناورات. وقالت وزارة الخارجية في بيان “إن التدريبات المخصصة للعدوان ضدنا تصعد من التوترات في شبه الجزيرة الكورية فيما يتجاوز خط الخطر”.

وتتهم بيونج يانج بصفة منتظمة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بالتخطيط لشن هجوم خلال التدريبات. وتنفي سول وواشنطن هذه الاتهامات. ... المزيد