• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

سانتوروم يدعو الأفغان إلى الاعتذار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

واشنطن (أ ف ب) - اتهم ريك سانتوروم، الذي يسعى للحصول على ترشيح حزبه الديموقراطي لانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2012، الأفغان أمس الأول بـ”المبالغة في رد الفعل” على حرق المصاحف، منتقدا الرئيس باراك أوباما لتقديمه اعتذارا للشعب الأفغاني. وقال سانتوروم إن إحراق المصاحف “لم يكن عملا متعمدا .. يقصد به عدم الاحترام”.

وقال سانتوروم في لقاء مع شبكة “ان بي سي” الإخبارية إن اعتذار أوباما “جعل الأمر يبدو وكأنه يوجد شيء يجب الاعتذار عنه، بينما لم يكن هناك عمل يحتاج إلى اعتذار”.

وقال “أعتقد أن رد الفعل هو الذي يحتاج إلى اعتذار من كرزاي والشعب الأفغاني، لمهاجمتهم وقتلهم رجالنا ونساءنا في الجيش، والمبالغة في رد الفعل على غلطة غير مقصودة.. هذه هي الجريمة الحقيقية وليس ما فعله جنودنا”.