• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

الأصوليون يهاجمون نجاد وممثل خامنئي مستاء لتشتت جبهتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

أحمد سعيد (طهران)- أعرب ممثل مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي عن استيائه لعدم توصل زعماء الكتل الأصولية إلى قائمة موحدة لخوض الانتخابات العامة، فيما هاجم المرشح الأصولي للانتخابات التشريعية الإيرانية محمد رضا باهنر أمس حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد التي قال إنها “عاشت سنوات من التمرد على مجلس الشورى” الإيراني.

وقال ممثل خامنئي في مؤسسة كيهان الصحفية حسين شريعتمداري في مقال افتتاحي بصحيفة كيهان أمس “إن ظهور الأصوليين بشكل متفرق وبكتل تجاوزت 18 مجموعة، يدفع الناس إلى عدم الحماس إزاء الأصوليين”.

وعبر شريعتمداري عن شكوكه بشخصيات أطلق عليها “المسايرة للانحراف والفتنة” أقحمت نفسها في قوائم الأصوليين. وقال “كان يفترض بالمسؤولين أن يجمعوا رأيهم على قائمة موحدة تضم الشخصيات الموالية للثورة والبراءة من الانحراف والفتنة”.

من جهته قال باهنر أمس إن “هناك إشكالات كثيرة ضد تيار نجاد وحكومته، وبسبب عدم تبعية الحكومة للوائح البرلمان، فقد ظهرت الكثير من المشكلات الاقتصادية والسياسية”.

ودعا باهنر النواب إلى “مساءلة نجاد والكشف عن العوامل الخفية للتدهور الاقتصادي”.

وبسبب خلافات الأصوليين وتشتتهم إلى قوائم متعددة أعرب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني عن مخاوفه من “حصول تصادم بين الأصوليين وأن أميركا ترغب في ذلك”.