• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد قدرة حتا على تحقيق نتائج جيدة

محمود حسن: انضمامي إلى «الإعصار» تحدٍ جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

قال محمود حسن، مدافع حتا المنتقل إليه من صفوف الإمارات، إنه رفض بعض العروض التي حصل عليها أخيراً بسبب رغبته في خوض التحدي المرتقب مع فريقه الجديد بدوري الخليج العربي، مشيراً إلى ثقته الكبيرة في أن المعطيات المتوافرة بالنادي بوجود الإدارة الواعية والمسؤولة والمدرب القدير وليد عبيد، والعناصر الممتازة من لاعبي الخبرة والشباب يمكن أن تمهد طريق الفريق للحصول على النتائج الإيجابية مع «المحترفين» لتأكيد جدارة «الإعصار» بالنتائج المشرفة التي حققها خلال مسيرته السابقة في دوري الدرجة الأولى.

وأضاف: «المفاوضات مع إدارة حتا مضت بالطريقة المطلوبة، وتطابقت وجهات النظر في وقت قصير، ولم أتردد على الإطلاق في منح النادي الضوء الأخضر للمضي في الخطوات الأخيرة، وفي نهاية الأمر تم الاتفاق على التفاصيل التي ساعدتني على اتخاذ قراري بالانتقال إلى صفوف حتا بعد تجربة مهمة مع الإمارات في الموسمين الماضيين، وأتمنى أن أمثل الإضافة المطلوبة لفريق حتا في موسم المنافسة مع المحترفين، وبقليل من التركيز يمكن أن يمضي الفريق إلى المرحلة المطلوبة من النتائج القوية».

وأوضح محمود حسن أن خوض تجربة اللعب في دوري الخليج العربي للاعبي حتا بعد الموسم الماضي في دوري الأولى لن تؤثر في طموحهم بتحقيق النتائج المطلوبة، وأن هذا الشيء بدا واضحاً من خلال الترتيبات الكبيرة التي تضطلع بها إدارة النادي بتهيئة الظروف المناسبة والعمل على توفير الأجواء التي تؤدي إلى الاستعداد المطلوب للمرحلة المقبلة.

وأكمل: «أتمنى أن يكون الموسم الجديد حالة جديدة من التحدي لمواجهة المرحلة المقبلة، بعد مسيرتي السابقة مع فريقي الإمارات والنصر، ومستعد لتطويع كل خبراتي حتى يتمكن فريقي الجديد من حصد النتائج المطلوبة في دوري الخليج العربي، والحقيقة أن فترتي السابقة مع النصر ستبقى في ذاكرتي، خصوصاً أن مسيرتي انطلقت عبر المراحل السنية المختلفة حتى مرحلة الفريق الأول، لكن التغيير سنة الحياة، ولذلك كان انتقالي إلى فريق الإمارات بعد السنوات الرائعة مع العميد النصراوي».

وحول نهاية مشواره مع فريق الإمارات، قال محمود حسن: «أود أن أعرب عن بالغ تقديري لجميع مسؤولي النادي على التقدير الكبير الذي أحاطوني به في الفترة الماضية، وأتمنى أن يحقق النادي طموحه في الموسم الجديد، وحاولنا بكل ما نملك مساعدة «الصقور» على تحقيق النتائج المأمولة في الموسم الماضي، والشيء الجيد أن الفريق تجاوز مرحلة الصراع على الهبوط بالرغبة القوية من اللاعبين في تجاوز كل الظروف لتأكيد وجودهم في دوري الخليج العربي».

ورداً على سؤال حول وجود المدرب وليد عبيد مع حتا في دوري الخليج العربي، قال محمود حسن: «لا خلاف على الكفاءة الكبيرة للمدرب وليد عبيد، وهو من المدربين المواطنين الذين نجحوا في وضع بصمة رائعة مع حتا في دوري الدرجة الأولى، والثقة التي حصل عليها أخيراً من النادي لقيادة الفريق من الأمور المهمة التي تؤكد قناعة النادي بما يمكن أن يقدمه هذا المدرب، وبالتعاون الإيجابي بين منظومة العمل بالنادي يمكن أن نمضي في الاتجاه الصحيح».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا