• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

معاقبة الأسيرة المضربة عن الطعام بالعزل الانفرادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

غزة، رام الله (الاتحاد، رويترز) - ذكرت محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية شيرين عراقي أمس إدارة سجن الشارون الإسرائيلي عزلت الأسيرة هناء شلبي، الناشطة في “حركة الجهاد الإسلامي”، في زنزانة انفرادية عقاباً لها على مواصلتها الإضراب عن الطعام منذ 12 يوما احتجاجاً على اعتقالها إدارياً دون تهمة. وقالت عراقي إنها زارت الشلبي ووجدتها تقبع وحدها في زنزانة، وقد ظهر عليها الهزال والضعف ولم تتلق أي فحوص طبية منذ إضرابها عن الطعام. ونقلت عنها قولها “إن شاء الله، سأواصل هذا الإضراب عن الطعام حتى ولو كلفني ذلك حياتي، وقد أبلغت إدارة السجن بقراري هذا فزادوا من تهديداتهم لي وضغوطهم عليَّ بمعاقبتي بالعزل الانفرادي”. وأضافت أنها تحتج على سياسة الاعتقال الإداري التعسفية وغير القانونية، وإعادة اعتقالها بعد تحريرها بموجب صفقة تبادل الأسرى الأخيرة بين حركة حماس والحكومة الإسرائيلية وتعرضها للإهانات والإذلال والضرب خلال استجوابها داخل معسكر سالم الإسرائيلي في جنين بعد اعتقالها يوم 16 فبراير الجاري، حيث أخضعها جندي إسرائيلي للتفتيش عارية. وفيما نظم فلسطينيون اعتصامات في عدد من مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، تضامناً مع الأسرى، صرحت المتحدثة باسم هيئة السجون الإسرائيلية سيفان وايزمان بأن الشلبي عُزلت كإجراء معتاد للتعامل مع المضربين عن الطعام وأعيدت إلى زنزانة مشتركة مع نزيلة أخرى أمس. وأضافت “لم يحدث سوء معاملة في السجن، ولم يفتشها جندي رجل، وهي تستقبل زواراً”.