• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

تقديراً لدوره في خدمة المسرح المحلي والعربي لـ 3 عقود

أيام الشارقة المسرحية تكرم الفنان الشامل إبراهيم سالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

الاتحاد

اختارت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان أيام الشارقة المسرحية في دورته الثانية والعشرين والتي تنطلق في الثامن عشر من مارس المقبل تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تكريم الفنان المسرحي إبراهيم سالم، وذلك تقديراً لما بذله من جهد مسرحي خدمة للمسرح المحلي والعربي لما يقرب لثلاثة عقود من الزمان أمضاها سالم متدرجاً من المسرح المدرسي حيث شارك في عدة عروض مدرسية أواخر السبعينيات، من ثم انتقل إلى دراسة المسرح في المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت في الفترة من 1984 إلى 1988، وفي الأثناء كان يشارك في أعمال مسرحية هنا وهناك.

وعقب تخرجه ساهم سالم، إلى جانب مجموعة من دارسي المسرح من الإماراتيين، في تأكيد الممارسة المسرحية وتجذيرها في المجتمع الإماراتي، باعتبارها ضرورة ثقافية وتوعوية وتربوية..، وقدم في هذا السبيل العديد من الجهود النظرية والعملية. وفي السنوات الأخيرة نوّع في اشتغالاته المسرحية بين الإخراج والتمثيل والتدريس إلى جانب التزاماته المهنية بوزارة الثقافة.

و قال أحمد بورحيمة مدير المهرجان إنه يشعر بغبطة شخصيّة لاختيار سالم في هذه الدورة من المهرجان وذلك لاعتبارين: الأول أن هذه الدورة تحتفي بالممثل العربي؛ فسؤال ملتقاها الفكري هو: “تاريخ الممثل العربي؟”، كما أنها ستشهد منح جائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي لممثل عربي كبير هو دريد لحام، واختيار إبراهيم سالم هو احتفاء كذلك بتجربة التمثيل المسرحي في الدولة فسالم هو النموذج الأعلى للممثل الإماراتي والخليجي، وعياً وممارسةً. اما الاعتبار الثاني فهو حقيقة أن المهرجان يكرم سالم بعد أن وصل إلى الدورة الثانية والعشرين أي بعد أن قطع شوطاً طويلاً في التجربة وبات ناضجاً.. بل معياراً عالياً في الفرز بين المسرح الجاد وسواه.

ووصف بورحيمة المسرحيات التي شارك بها سالم كممثل “باب البراحة – القضية – ميادير” بالروائع التي يحق للمسرح المحلي أن يفخر بها لرصانتها الفنية وجرأتها الفكرية وأضاف “لا يمكن لأي مسرحي إلا أن يحترم تجربة إبراهيم سالم مع المسرح تمثيلا وإخراجا لأنها قائمة على محبة شديدة لهذا الفن وتفان في خدمته وهو أمر يندر أن نجده في الوقت الراهن”.

وعن وقائع حفل التكريم قال بورحيمة إنها ستتضمن شهادات من أصدقاء سالم وهم كثر، كما سيصدر المهرجان كتيباً يتضمن عرضاً مطولاً لسيرته إضافة إلى شهادات نقدية حول تجربته مع التمثيل والإخراج.

ودعا مدير المهرجان الممثلين المسرحيين الشباب إلى تمثّل تجربة سالم واستلهامها والاستفادة منها في تجاربهم الجديدة وقال “بالنسبة لمن لم يشاهدوا إبراهيم سالم وهو يمثل مباشرة على الخشبة في “باب البراحة “ و”رصاصة داخل السوق” و”عرج السواحل” و” مال الله الهجان” و” الإمبراطور جونز” وغيرها من الأعمال المهمة، يمكنهم مشاهدته عبر الفيديو فكل هذه المسرحيات موثقة، وسيجدون تميزه وقوته في التمثيل المسرحي ويتعلمون منه”. يشار إلى أن إبراهيم سالم فاز بجوائز عدة في التمثيل وحضر مهرجانات مسرحية عديدة في العالم وهو شارك كممثل محترف في نحو خمسة وعشرين عملا وأخرج أكثر من عشرة أعمال وخاض مرة واحدة فقط تجربة الكتابة المسرحية في العام 1992 حيث انجز نصا بعنوان “البقعة”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا