• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حتى نهاية أكتوبر المقبل

جائزة الشيخ خليفة للامتياز تتلقى الترشيحات وتنظم سلسلة ندوات تنظيمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بدأ مكتب إدارة جائزة الشيخ خليفة للامتياز التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، تنفيذ سلسلة الندوات التعريفية وورش العمل للدورة الـ15 للجائزة، والتي تستمر أنشطتها وفعالياتها حتى شهر فبراير من العام 2017، في الوقت الذي سيبدأ المكتب بتلقي طلبات المشاركة للشركات والمؤسسات العاملة في الدولة نهاية أكتوبر المقبل.

ونظم برنامج الجائزة سلسلة ندوات خلال الشهرين الماضيين للشركات والمؤسسات المشاركة في الجائزة بدورتها الـ15، وذلك في إطار الحرص على رفع مستوى الوعي بجائزة الشيخ خليفة للامتياز، حيث ركزت هذه الندوات على أهمية البرنامج التطويري للجائزة ومساهمته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وتعزيز القدرات التنافسية لمنشآت القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويستمر تنظيم الندوات التعريفية للجائزة حتى نهاية يوليو المقبل، سيتم بعدها البدء في تدريب المقيّمين والمحكمين حتى نهاية شهر سبتمبر المقبل.

وبمشاركة ممثلين عن أكثر من 90 شركة عاملة في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية والاجتماعية والخدمية، قدم البروفيسور هادي التيجاني المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة أبوظبي والمنسق العام للجائزة عرضاً وافياً حول كيفية إعداد طلبات التقدم وشرح الاستراتيجية الأفضل للقيام بالتقييم الذاتي، وعن الفئات التي تم استحداثها من قبل اللجنة العليا للجائزة، كما تم تقديم عروض عن أفضل الممارسات للشركات الفائزة بجائزة الشيخ خليفة للامتياز في دوراتها السابقة، تعميماً للفائدة وتشجيعاً لجميع المشاركين والمقيّمين بموضوع الجودة والامتياز والتميز المؤسسي، حيث تمثل هذه الممارسات نموذجاً للشركات التي قامت بتطبيق النموذج التطويري لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، وحققت الكثير من النجاحات التي قامت بعرضها على ممثلي الشركات ومجتمع المال والأعمال في الإمارة.

وأكد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي وعضو اللجنة العليا للجائزة، أن جائزة الشيخ خليفة للامتياز ستركز في دورتها الـ15 على ترسيخ مفاهيم ومبادئ الابتكار الفردي والإبداع المؤسسي والعمل على تطبيقها، مشيراً إلى أن برنامج جائزة الشيخ خليفة للامتياز كان قد أطلق خلال العام الماضي جائزة منفصلة وبمعايير خاصة تُعنى بالإبداع والابتكار المؤسسي، والتي تم تطويرها من قبل برنامج الجائزة لتتناسب وتنسجم مع الجيل الرابع لنموذج الإمارات للتميز الذي أطلقته حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تمت صياغة معايير الجائزة بناءً على دراسة أهم مراكز الابتكار وأفضل الممارسات العالمية.

ولفت المهيري إلى إضافة فئة جديدة لفئات الجائزة تغطي قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي تم وضع معايير خاصة لها لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على تحسين أدائها وتطوير وتوسيع أعمالها وأنشطتها، وذلك تنفيذاً لتوجيهات مجلس إدارة غرفة أبوظبي.

وأكد المهيري أن الارتفاع في أعداد المشاركين في برامج وفعاليات الجائزة في دورتها الـ15 يعكس مدى الاهتمام الكبير من قبل الشركات والمؤسسات العاملة في الدولة للمشاركة في برنامج الجائزة والاستفادة، مما توفره من فرص التحسين من خلال تقارير التعقيب والتقارير التشخيصية التي تقدمها إدارة الجائزة للشركات والمؤسسات المشاركة في البرنامج، مشيراً إلى أن الدورة الـ15 للجائزة شارك في ندواتها التعريفية التي عقدت خلال الشهرين الماضيين، ممثلون عن 90 شركة ومؤسسة.

من جانبه، أكد البروفيسور هادي التيجاني‏‭ ‬المنسق ‬العام ‬للجائزة، ‬أن ‬الندوات ‬التعريفية ‬التي ‬نظمتها ‬الأمانة ‬العامة ‬للجائزة ‬شهدت ‬حضوراً ‬مميزاً ‬من ‬قبل ‬الشركات ‬والمؤسسات ‬العاملة ‬في ‬دولة ‬الإمارات ‬العربية ‬المتحدة، ‬والتي ‬تحرص ‬على ‬المشاركة ‬في ‬أعمال ‬ودورات ‬الجائزة، ‬حيث ‬حضر ‬هذه ‬الندوات ‬ممثلون ‬عن ‬قطاعات ‬الصحة ‬والتعليم ‬والقطاع ‬المالي ‬والمصرفي ‬والمقاولات ‬والنفط ‬والغاز، ‬مشيراً ‬إلى ‬أن ‬نموذج ‬الجائزة ‬تم ‬بناؤه ‬على ‬أحدث ‬النماذج ‬الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا