• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بيتر هانسل بثبات نحو لقبه الـ 12 قبل جولتي النهاية

العطية بطل المرحلة 11 بـ «رالي داكار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يناير 2016

سان خوان (أ ف ب)

أحرز القطري ناصر العطية حامل اللقب «ميني» المركز الأول في المرحلة الحادية عشرة من رالي داكار، التي أقيمت أمس الأول بين لا ريوخا وسان خوان الأرجنتينيتين لمسافة 712 كلم بينها 431 كلم مرحلة خاصة للسرعة.

وهذا الفوز الثاني لعطية، بطل 2011 و2015، في نسخة هذا العام بعد المرحلة 8 و24 في تاريخ مشاركاته في هذا الرالي منذ 2004، وهو تقدم بفارق 52. 5 دقيقة على أسطورة الراليات الفرنسي سيباستيان لوب (بيجو) و01. 07 دقيقة على سائق بطولة العالم الراليات السابق أيضا الفنلندي ميركو هيرفونن (ميني).

أما الفرنسي الآخر ستيفان بيترهانسل «بيجو»، فيبدو في طريقه لتعزيز سجله كالرجل الأكثر تتويجاً في تاريخ هذا السباق (11 لقبا حتى الآن، بينها 5 في فئة السيارات آخرها في 2014 و6 في الدراجات) بعدما حل رابعا ًبفارق 05. 8 دقائق عن العطية، ما أبقى على موقعه المريح في الصدارة، حيث يبتعد بفارق 55. 51 دقيقة عن منافسه القطري الثاني قبل مرحلتين على نهاية الرالي.

وحل السعودي يزيد الراجحي «تويوتا» خامسا بفارق 57. 11 دقيقة عن العطية.

وفي فئة الدراجات النارية، حقق الفرنسي أنطوان ميو (كاي تي ام) الذي يشارك في هذا الرالي للمرة الأولى، فوزه الثاني ما سمح له في الصعود إلى المركز الثالث في الترتيب العام.

وتقدم ميو (31 عاما) الذي فاز في المرحلة السابعة أيضا، بفارق 18 ثانية على زميله الأسترالي توبي برايس متصدر الترتيب العام، فيما جاء التشيلي بابلو كوينتانيا (هوسكفارنا) ثالثا.

وقبل مرحلتين على قطع خط نهاية الرالي في روزاريو، يتصدر برايس الترتيب بفارق 23ر35 دقيقة عن دراج كاي تي أم الأخر السلوفاكي شتيفان سفيتكو الذي اكتفى بالمركز السابع في مرحلة اليوم، فيما يتخلف ميو بفارق 46. 43 ثانية عن الصدارة.

وشهدت المرحلة خروج البرتغالي باولو كونسالفيش «هوندا» الذي كان من المرشحين للفوز باللقب، وذلك إثر تعرضه لحادث وسقوطه عن دراجته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا