• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من خلال اختبارات أجريت على 13 ألف كيلومتر مربع

«تنظيم الاتصالات» تستكمل المسح الميداني لجودة أداء شبكات الهاتف المتحرك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

أبوظبي(الاتحاد) - استكملت هيئة تنظيم الاتصالات المسح الميداني الخاص بمقارنة جودة أداء شبكات الهاتف المتحرك في الدولة لعام 2013 ومستوى الخدمات التي يقدمها كل من مزودي خدمات الاتصالات في الدولة «اتصالات» و«دو».

وبحسب بيان صحفي أمس، تأتي هذه الخطوة في إطار التزام الهيئة بتوفير تجربة اتصال عالية الجودة، وضمان التزام الشركات المرخص لها «اتصالات» و«دو» بالشروط والمعايير المعمول بها في هذا المجال.

ويقيس هذا المسح الميداني مستوى جودة الشبكات والخدمات المقدمة من قبل شبكات الهاتف المتحرك، ويعد وسيلة فعالة تضمن تلبية هذه الشبكات للمعايير الصارمة المتعلقة بالأداء. وقد تم تنفيذ برنامج مقارنة الجودة على مراحل عدة شملت اختبارات أجريت على مساحة قدرها 13 ألف كيلومتر مربع ضمن دولة الإمارات. وتضمن البرنامج اختبارات شاملة للخدمات الصوتية وخدمات البيانات، بالإضافة إلى عمل اختبارات داخلية على عدة أماكن رئيسية في الدولة مثل المراكز التجارية والمعارض.

وقال محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات «تم تنفيذ هذا المسح الميداني من قبل فريق عمل مؤهل يتمتع بخبرة كبيرة في هذا المجال، وذلك بهدف الوصول إلى نتائج صحيحة تعكس حالة شبكات الهاتف المتحرك والخدمات التي تقدمها. وتشكل نتائج هذا المسح الميداني عنصراً رئيسياً في ضمان تحسين الخدمات المحمولة على مستوى الدولة، بالإضافة إلى كونها تساعدنا على تحقيق أحد أهدافنا الاستراتيجية المتمثلة في الوصول بهذا القطاع إلى مكانة رائدة على المستويين الإقليمي والدولي».

وأضاف «نولي أهمية كبيرة لموضوع التحقق من حالة شبكات الهاتف المتحرك ونطاق وجودة الخدمات المقدمة. ونضمن من خلال اعتماد هذه المنهجية، الحصول على أعلى معدلات رضا العملاء في أي مكان تواجدوا فيه ضمن حدود دولة الإمارات، وهذه إحدى الأولويات الرئيسية بالنسبة لنا».

من جهة أخرى، تم استخلاص وتسجيل كافة نتائج المسح الميداني، وتجري حالياً عملية مناقشتها مع مزودي خدمات الاتصالات في الدولة (اتصالات ودو).

وستقوم الهيئة لاحقاً بإصدار هذه النتائج كجزء من استراتيجية الشفافية والوضوح التي تتبناها في كل ما يتعلق بواقع سوق الاتصالات في الدولة.

وبهدف التأكد من الحصول على مقارنة عادلة للخدمات المقدمة من قبل شبكات الهاتف المتحرك، اعتمدت الهيئة أحدث المعدات والأدوات التي تستخدمها معظم المؤسسات الرائدة والدول المتقدمة في حالات مماثلة. وتتيح هذه المعدات قياس مؤشرات الأداء الرئيسية المرتبطة مباشرة بمدى رضا المستخدم النهائي، وذلك من خلال محاكاة تجربة الاتصال بصورة فعلية في ظروف عدة وأمكنة مختلفة، وذلك لضمان التحقق من قوة تغطية الشبكة، ومدى إمكانية إجراء الاتصال، بالإضافة إلى قياس مدى وضوح وجودة المكالمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا