• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بطولة آسيا للرجبي فئة 15 لاعباً تنطلق غداً

منتخبنا يواجه أوزبكستان في ضربة البداية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مايو 2016

العوضي النمر (طشقند)

تنطلق غداً في العاصمة الأوزبكية طشقند بطولة آسيا للرجبي للمستوى الثالث فئة 15 لاعباً بالملعب الوطني الأولمبي في العاصمة طشقند، وأوقعت قرعة البطولة منتخبنا في مواجهة أصحاب الأرض غدًا، فيما يتقابل في اليوم نفسه غوام مع تايلاند، ووفق نظام البطولة يتقابل الفائزان في المباراة النهائية، ويصعد البطل إلى الفئة الأعلى من منافسات بطولات الـ 15 لاعبا، والتي تعتبر من اقوي وأصعب منافسات الرجبي، حيث إن زمن المباراة 80 دقيقة على شوطين، ما يتطلب قوة وتحملاً ومهارة عالية.

وكانت بعثة منتخبنا قد وصلت مساء امس الأول إلى العاصمة طشقند، بعد رحلة طيران استمرت ثلاث ساعات ونصف الساعة، وكان في استقبال البعثة نائب رئيس الاتحاد الأوزبكي، وعدد من المسؤولين، ثم توجهت البعثة إلي فندق أوزبكستان العريق، حيث عقد محمد شاكر عضو مجلس الإدارة مدير المنتخبات رئيس البعثة، اجتماعا سريعا مع أعضاء البعثة حث خلالها اللاعبون على الظهور بمستوى مشرف، والسعي إلى تحقيق الفوز من أجل الصعود إلى الفئة الأعلى، ليكون تتويجاً لجهود الفريق الطيبة خلال الفترة الماضية.

وعقدت اللجنة المنظمة اجتماعاً مع مديري المنتخبات المشاركة، تم خلاله شرح نظام البطولة، ولوائحها، كما تم مد المديرين بجدول التدريبات والمباريات، والاتفاق على لون القمصان التي سوف ترتديها المنتخبات خلال المباريات.

وعقب الاجتماع، أدى منتخبنا أول مران له في العاصمة طشقند، حيث قاد المدرب النيوزيلندي أبولو برليني مران الفريق بالملعب الوطني الأولمبي الذي يستضيف المنافسات، وكان المران تحت الأمطار التي هطلت على العاصمة طشقند منذ الصباح الباكر، حيث اهتم المدرب بالجانب البدني، ومن ثم بدا العمل التكتيكي الخاص بطرق اللعب ومهارة المباريات، حيث ظهر الفريق بمستوى طيب في مرانه الأول، وهناك عزيمة وإصرار من اللاعبين على الظهور المشرف خلال المنافسات، وقبول التحدي بمواجهة صاحب الأرض.

وحرص قيس الظالعي الأمين العام لاتحاد الرجبي، على الاتصال برئيس البعثة من أجل الاطمئنان على اللاعبين، وسلامة الوصول، وحث أعضاء البعثة على بذل اقصى جهد من أجل تحقيق نتيجة إيجابية خلال تلك البطولة تؤهله لمركز متميز يؤهل الفريق للمستوى الثاني.

وتعتبر مقابلة منتخبنا مع اوزبكستان في أولى مبارياته، وهو من المنتخبات الجيدة في عالم الرجبي، تحدث للاعبين، حيث يطمح منتخبنا في تحقيق مركز متقدم في هذه البطولة تؤهله للحصول على إحدى الميداليات البطولة، وكذلك التأهل للصعود للمستوى الثاني، ويشارك في البطولة مجموعة من اللاعبين المواطنين مثل المخضرمين محمد العلوي وعلي غلوم، إلى جانب مجموعة من الشباب الصاعدين مثل خالد الجنيبي وسعيد المرر، إلى جانب إضافة مجموعة من اللاعبين الأجانب التي تنطبق عليهم شروط المشاركة مع المنتخب، نظراً لعدم توافر العدد الكافي من اللاعبين المواطنين لهذه الفئة من فئات لعبة الرجبي، والتي تعتبر من أصعب فئات اللعبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا