• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سياسة السعودية النفطية تعيد الاستقرار لأسعار الخام عند 60 دولاراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

لندن (رويترز)

تشعر المملكة العربية السعودية بأن الأيام أثبتت صحة موقفها بعد أن بدأت استراتيجية تقوم على السماح بإغراق الأسواق بالنفط تؤتي ثمارها وتحقق ما كانت تصبو إليه.

وبعد أن أدت وفرة من المعروض النفطي في الأسواق العالمية إلى تهاوي الأسعار بنسبة 60 ٪ بين يونيو 2014 ويناير 2015، بدأت المؤشرات تظهر على أن منافسي «أوبك»، ومنهم الشركات المنتجة في أميركا الشمالية، سيضطرون إلى تقليص إنتاجهم من الحقول مرتفعة التكاليف.

وبعد مرور شهرين من العام الجديد، ارتفعت أسعار النفط إلى نحو 60 دولاراً للبرميل، بعد أن بلغت الشهر الماضي 45 دولاراً، أي أن وتيرة الارتفاع أسرع مما كانت السعودية تأمل. وأشار وزير البترول السعودي علي النعيمي إلى رضاه عن التطورات، قائلا إنه يتوقع نمو الطلب على النفط وأن تظل الأسواق هادئة.

وقال مسؤول نفطي خليجي كبير، «قبل يوم إن أسعار النفط بدأت تستقر عند المستويات الحالية في محاولة لتثبيت السعر عند 60 دولاراً للبرميل». وقال إنه لا يرى أي داع أن تعقد منظمة أوبك اجتماعاً استثنائياً.

وقال ياسر الجندي، من شركة ميدلي جلوبال أدفايزورز للاستشارات الاقتصادية، «السعوديون يقولون: انظروا كل شيء يحدث مثلما أردنا. فالآخرون يخفضون الإنفاق الاستثماري ونمو الإنتاج يتباطأ، كما أن الأسعار المنخفضة تحفز الطلب».

وقال الجندي «بالطبع العامل المجهول الرئيسي هو مدى مرونة إنتاج النفط الأميركي. فربما يستغرق تكيف السوق مع الأنماط الجديدة أكثر من ربعي سنة. وربما يستغرق التوصل للقيمة العادلة للنفط عاماً أو اثنين».

وأضاف «يتعين أن يكون السعر 60 دولاراً، للسماح بتصور معقول للعرض والطلب. وهذا لا يعني بالطبع أنه لا يمكننا مؤقتاً النزول إلى 40 دولاراً أو الصعود إلى 80 دولاراً في ظل ظروف بعينها».

ويعتقد سامويل سيشوك، مستشار أمن الإمدادات بوكالة الطاقة السويدية، أن النعيمي يدعو إلى الهدوء كمؤشر عن رضاه عن الأسعار الحالية. وقال «هذا يعني أنه يريد أن تكون الأسعار بالتقريب عند مستواها الحالي أو أقل بعض الشيء». وقال أوليفييه جاكوب، من بتروماتريكس للاستشارات، «من اللافت للنظر أن النعيمي يقول إنه لا يود الحديث عن النفط، لأنه يريد الهدوء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا