• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فتاوى واستشارات

الحقوق مقابل الطلاق!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعجب كل العجب من رجل أهان زوجته قولاً وفعلاً فصبرت ولمافاض بها، وطالبته بالطلاق ساومها على التنازل عن حقوقها مقابل ذلك، فبعد الضرب والإهانة وصبر السنين، يستخسر فيها حتى مكافأة نهاية الخدمة كما يُقال. قصة اليوم للزوجة (ه) خير شاهد على وجود هؤلاء الأصناف من الأزواج الذين يساومون الضعيفات من الزوجات على حقوقهن بل وصل الحال أن طلب منها التنازل عن حضانة أبنائهما الثلاثة - ليس حباً في الأبناء فهو غير متحمل لمسؤولياتهم نهائياً - بل لكي لا يدفع نفقة لهم كما أمر الشرع الحنيف. فهل من الرجولة أن يتصرف الزوج هكذا؟ وهل يدري كل من يساوم زوجته على حقوقها بعد الطلاق أنه يأكل ببطنه سحتاً حال أرغمها على التنازل عن حقوقها. إن الشركات والمؤسسات تعطي لمن ينهى خدماته من الموظفين ما يسمى بمكافأة نهاية الخدمة ألا يحق لزوجتك أم أبنائك تلك المكافأة بنهاية حياتها معك، وهي التي ربت وحملت وأرضعت وصبرت؟ ألا تستحق؟ تقول الزوجة (ه): لقد فضل زوجي أن ينفق أكثر من 60000 درهم على المحامين، والقضايا بالمحاكم حتى لا يعطيني حقوقي، التي لا تتعدى 20000 درهم لماذا؟ كيداً في وعناداً؟ ولا يعلم أنه بذلك سقط من عيني وللأبد.

أشرف العسال- دائرة القضاء بأبوظبي

     
 

الحقوق محفوظة

لا يمكن للمطلق مساومة طليقته على حضانه الابناء او التنازل عنهم او عن حقوقها , فحقوق المطلقة محفوظة مهما تنازلت عن حقوقها فالقانون يضمن لها حقها وان تنازلت عنه . ولكن من يضمن حق الرجل عندما يحكم القاضي بطلبات مالها اول من اخر للمطلقة و90 % من راتب الزوج بالاضافة الى سائق وخادمة وفي بعض الاحيان مربية وتوفير سكن ملائم وتعرفون الايجارات المرتفعة . يا ترى شو يتبقى للاب المسكين . يعني هي تاخذ راتب من الشئون وبيت ونفقة وتشارك الرجل فيما تبقى له من راتب .

ALI | 2015-03-02

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا