• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

«الأبيض الشاب» يلتقي إيران ودياً الليلة في ملعب النصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - يؤدي منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم مواليد 93 في السابعة والنصف من مساء اليوم تجربة ودية أمام نظيره الإيراني على ملعب حميد الطاير بنادي النصر في دبي. وستكون المباراة ضمن تحضيرات الأبيض الشاب للمشاركة في بطولة الصداقة الدولية للشباب التي تنطلق بالعاصمة القطرية الدوحة السبت المقبل بمشاركة منتخبات الصين وقطر واليونان، والتي تأتي بدورها ضمن البرنامج المطول للجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب عيد باروت، استعداداً للمشاركة في نهائيات بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً التي تستضيفها الإمارات من الأول وحتى 17 نوفمبر المقبل.

ومن المنتظر أن تقدم التجربة الودية أمام إيران الفائدة المرجوة للجهاز الفني لا سيما أن المنتخب الإيراني كان من أوائل المنتخبات التي حجزت مقعدها في النهائيات الآسيوية بعد تربعه على صدارة ترتيب المجموعة الثالثة في التصفيات، وكانت إيران فازت على الهند 3 - صفر وتركمانستان 4-0 وباكستان 5 - صفر.

وانطلقت تحضيرات منتخبنا لمباراة إيران وبطولة الصداقة من خلال تجمع داخلي بفندق كونكورد بدبي السبت الماضي، حيث أدى عدداً من التدريبات، وكان عيد باروت أعلن قائمة مبدئية للمنتخب ضمت 25 لاعباً في انتظار اعتماد القائمة النهائية التي تشارك في بطولة الصداقة الدولية.

وتضم قائمة المنتخب سالم راشد عبيد (اتحاد كلباء)، وليد عمبر إسماعيل (الإمارات)، خالـد طارق بشير (الأهلي)، محمد راشد المزروعي (بني ياس)، محمد حسين محمد وسيف خلفان سعيد ومحمد أحمد صنقور (الجزيرة)، جوهر أحمد جوهر (الخليج)، يوسف سعيد جمعـة (الشارقة)، حسن حمزة علي (الشباب)، علي يعقوب علي وعلي مصطفى محمد (الشعب)، سالم سلطان سالم وأحمد برمان علي وسعود مصبح مسلم وفرج جمعة حسن وسالم جمعة العزيزي (العين)، محمد علي عبيد (الفجيرة)، إبراهيم عيسى علي ومحمد سبيل عبيد (النصر)، محمد عبيد أحمد وخميس علي سعيد وسهيل سالم يسلم (الوحدة)، عبد الرحمن يوسف خميس وخليفة عبدالله بن لاحج (الوصل).

     
 

خوش..آمديد(بالايراني

مرحبا بالضيوف..وأتوقع حفاوة في الاستقبال والتنظيم من قبل ادارة شركة نادي النصر..أرجو للضيوف طيب الاقامة.

سالم البلوشي | 2012-02-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا