• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التكنولوجيا تخدمها ووعي الشباب يخمدها

كيف تنتشر الإشاعات وتهدد الآخرين؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

ماجد الحاج

ماجد الحاج (الشارقة)

غياب الوعي الأخلاقي والقانوني لدى أفراد في المجتمع، يسهم في تداول الإشاعات التي تعد جريمة يحرمها الدين حفاظاً على أعراض الناس وسمعتهم، ويعاقب عليها القانون حسب تأثيرها على استقرار المجتمع وأمنه.

وفي زمن الإنترنت ووسائله المتطورة، يستطيع أي شخص، خاصة الشباب في ثوان معدودة ترويج ما يريد بين أكبر عدد من الناس بلمسة واحدة، ويتلقى الكثير من النصائح حول كيفية نشر الإشاعات وإزعاج الآخرين، وأحياناً تهديد حياتهم، وهو ما يجب ألا يتعلمه الشباب، لكن أحياناً يكون الأمر مجرد نصيحة لا يهتم بها الكثيرون.

قرية صغيرة

يشير المستشار القانوني الدكتور يوسف الشريف إلى أن التطور التكنولوجي جعل العالم قرية صغيرة تتناقل فيها الأخبار والمعلومات بسهولة كبيرة، لا سيما عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي. ويقول: «أمام هذا الواقع الجديد، ظهرت جرائم جديدة، ارتدت حلةّ متطورة بفضل الوسائل الحديثة التي تستخدم في ارتكابها، ومنها الأفعال الإجرامية التي تتعلق بنشر الأخبار الكاذبة أو ما يعرف بنشر الإشاعات في مختلف الميادين الاقتصادية والسياسية والأمنية والشخصية».

مواجهة سريعة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا