• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خطوة جديدة لفهم أسباب الاضطرابات

«حركات العيون».. علامة توحد الرضع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 فبراير 2015

ترجمة: عزة يوسف

كشفت دراسة جديدة أن الحركات السريعة لعيون الرضع في سن «ستة أشهر» من علامات اضطراب طيف التوحد، ويأمل الباحثون أن تساعد نتائج دراستهم التي مولها مجلس البحوث الطبية البريطاني في انتقاء أفضل الطرق لتحديد الصغار، الذين يعانون علامات مبكرة في الإصابة بتلك الاضطرابات، مما يسهم في وضع خطة عاجلة للتعامل مع الحالة وسرعة تأهيلها في الصغر قبل تطور إصابتها في الكبر.

وعلى الرغم من أن الرضع يحركون أعينهم باستمرار وهي حركات بالكاد يتم ملاحظتها، إلا أنه يُعتقد أن تواتر هذه الحركات يُظهر كيف يستجيب حديثي الولادة مع العالم من حولهم؟، ومدى السرعة التي يعالجون بها ما يرون.

واستخدم العلماء في هذه الدراسة تقنية قياس وتتبع حركات العين نحو 104 رضع، تراوحت أعمارهم بين ستة إلى ثمانية أشهر، ممن لديهم استعداد وراثي مرتفع أو منخفض للإصابة بالتوحد.

مرحلة مبكرة

ووفقاً لما نشره الموقع الإلكتروني dailymail، فحص الباحثون عدد المرات، التي حرك فيها الأطفال عيونهم عند مسح صورة ثابتة، حيث وجدوا أن الأطفال العاديين تحركت عيونهم مرتين في الثانية، إلا أن هؤلاء الأطفال الذين تم تشخيصهم في وقت لاحق بالإصابة بالتوحد حركوا عيونهم بشكل متكرر أكثر، أي نحو ثلاث مرات في الثانية، ووجد الباحثون أن عيون هؤلاء الأطفال مسحت الصورة ثابتة بسرعة أكبر من أقرانهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا