• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الحوثيون يشككون في نزاهة المبعوث الدولي ويتمسكون بسلطة انتقالية قبل تسليم السلاح

الأمم المتحدة تطالب الأطراف اليمنية بتقديم تنازلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مايو 2016

الكويت، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

طالبت الأمم المتحدة، أمس الأحد، الأطراف اليمنية المتحاورة في الكويت، بتقديم تنازلات للتوصل إلى حل سلمي لإنهاء الأزمة في اليمن الغارق في الحرب منذ أكثر من 13 شهراً.

وقال مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد في مؤتمر صحفي عقده في الكويت مساء أمس: «لا بد من تقديم تنازلات للتوصل إلى حل سلمي لإنهاء الأزمة اليمنية، وفرصة التوصل إلى هذا الحل باتت قريبة».

وأضاف: «تقديم التنازلات ليس بالأمر الغريب، فالغريب هو الإصرار على النزاع وعدم تقديم التنازلات»، مؤكداً أن الشعب اليمني متحد في مطالبة الأطراف المعنية بتحقيق السلام.

ودعا ولد شيخ أحمد الأطراف اليمنية المشاركة في محادثات الكويت إلى استغلال الفرصة التاريخية التي يصعب أن تتكرر وتقديم التنازلات للتوصل إلى حل سلمي في اليمن. وأضاف: «على الأطراف اليمنية عدم تفويت هذه الفرصة وان تحكم ضمائرها وتغلب المصلحة العامة لإنقاذ اليمن، فمحكمة التاريخ لن ترحم والسلام خيار الشجعان».

وذكر أن الأمم المتحدة وضعت في مشاورات السلام اليمنية هيكلية عملية ضمن إطار استراتيجي لحفظ الأمن وإعادة اليمن إلى عملية الانتقال السياسي السلمي، مشيراً إلى أن «هناك اتفاقا على نقاط محددة.. ولا شك في أن التطبيق يتطلب الكثير من التمعن والتخطيط وتبقى الضمانات هي سيدة الموقف». ولفت إلى أنه اطلع المجتمع الدولي على التصور العام للمرحلة المقبلة في اليمن، وأن هذا التصور «حظي بدعم كبير». وقال المبعوث الدولي لليمن، إن «الكرة الآن في ملعب المشاركين في الجلسات»، ودعاهم إلى «الاستماع لصوت 25 مليون يمني يطالبون بالسلام، وعدم اللجوء إلى 25 مليون مبرر لعرقلة مساره». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا