• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

سعود بن صقر يشهد حفل اختتام اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء

إطلاق مشروع أكاديميات دولية لكرة القدم بالدول الفقيرة وذات الكثافة السكانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

وام

شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أمس الأول حفل ختام اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء لكرة القدم، والتي أقيمت على مدار يومين لأول مرة بالإمارات، والتي شهدت الانطلاقة الحقيقية للاتحاد الدولي عقب تولي الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئاسة الاتحاد.

حضر الحفل الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس الاتحاد والشيخ عمر بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة طيران رأس الخيمة والشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس الدائرة المالية رئيس هيئة المنطقة الحرة والشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الجمارك والموانئ رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات ويوسف السركال رئيس اللجنة المؤقتة، والتي تدير اتحاد كرة القدم ومرشح رئاسة الاتحاد القادم وعبدالله حارب القطب الوصلاوي المرشح لرئاسة اتحاد الكرة والمستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية والدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي وأحمد الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي ويوسف عبدالله الأمين العام لاتحاد كرة القدم ومحمد مطر غراب وعدنان حمد من قناة دبي الرياضية بالإضافة إلى عدد كبير من الرياضيين برأس الخيمة والإمارات.

وقدم الشيخ محمد بن صقر القاسمي في كلمة ألقاها خلال الحفل الشكر إلى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي على رعايته وتشريفه للحفل الختامي لاجتماعات المكتب التنفيذي، وتوجه بالشكر للحضور ثم تحدث عن اجتماع المكتب التنفيذي، معلناً عن التوصيات التي خرج بها الاجتماع، وقدم للحضور وفداً قادماً من ماليزيا ومعه تفاصيل أول مشاريع الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء والخاص بإنشاء أكاديميات دولية لكرة القدم في الدول الفقيرة وذات الكثافة السكانية، وأشار إلى أن هذه الأكاديميات ستكون مجهزة بكامل المنشآت والمعدات التي تعرف اللاعبين كيفية التعامل في مختلف المواقف الاحترافية ومع الإعلام فهي مجهزة باستديوهات ومميزات كثيرة لا توجد في العديد من الأكاديميات.

وأكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي أن المشروع سيبدأ تنفيذه بمجرد الانتهاء من المناقشات وتوقيع العقود في شهر سبتمبر المقبل، موضحاً أنه لايزال هناك العديد من المشاريع والاستثمارات القادمة التي تظهر عمل الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء على أرض الواقع.

وعقد الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء بحضور جاسم السيد المستشار الخاص لرئيس الاتحاد وجميع أعضاء الاتحاد مؤتمراً صحفياً عقب انتهاء أعمال المكتب التنفيذي لعرض التوصيات التي خرج بها المكتب ومناقشتها مع وسائل الإعلام المختلفة.

وكان المكتب خلال اجتماعاته قد أوصى بإقامة مؤتمر سنوي لإبراز أهم النتائج التي وصل إليها الاتحاد الدولي في كل عام ومعرفة أهم العقبات التي تقف أمام تحقيق الطموحات والأفكار التي تم اختيارها من أجل تطوير الاتحاد والتنسيق مع المجلس التنفيذي لاستحداث النظم واللوائح التي تعمل على حماية القائمين على اختيار المنظمين للاحتراف العالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا