• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تحت شعار «الاحتفال بالإنجازات»

إطلاق الدورة الحادية عشرة من «جائزة الإمارات للسيدات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أعلنت «مجموعة دبي للجودة» أمس عن إطلاق الدورة الحادية عشرة من «جائزة الإمارات للسيدات» تحت شعار «الاحتفال بالإنجازات»، بهدف تسليط الضوء على الإنجازات المتميزة للمرأة في جميع المجالات.

ويقام هذا الحدث برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، رئيس مجلس إدارة مطارات دبي، الراعي الفخري لـ«مجموعة دبي للجودة».

وتهدف الجائزة إلى تقدير مساهمة المرأة في تطوير المجتمع خدمة لأهداف عملية التنمية الشاملة وانسجاماً مع الرؤية الإستراتيجية للدولة، مما يشكل حافزاً للجيل الشاب لبذل المزيد من الجهد والعطاء وجعله القدوة التي تشكل مصدر الإلهام نحو مزيد من التفوق والتميز.

وتعتمد إدارة الجائزة معايير عدة في عملية الاختيار بما فيها القيادة والابتكار والمساهمات الاجتماعية والإنجازات الوظيفية، والتخطيط الإستراتيجي والمالي، وتتوزع المشاركات على فئتين رئيسيتين، هما «سيدات الأعمال »، وفئة «المهنيات»، وتشمل الموظفات اللاتي يعملن في القطاعين العام والخاص.

ويتم اختيار الفائزات بالجائزة من قبل لجنة تحكيم خاصة، تعتمد مجموعة من القواعد والضوابط لكل فئة.وفي فئة «سيدات الأعمال» يتوجب على المتقدمة أن تكون مالكة للشركة أو شريكة في الملكية داخل الإمارات ولمدة لا تقل عن ثلاث سنوات، بالإضافة إلى تحملها المسؤولية المباشرة في الإدارة.

وفيما يخص «سيدات الأعمال المهنيات» على المتقدمة أن تكون قد عملت كموظفة في إحدى مؤسسات القطاع العام أو الخاص ولمدة لا تقل عن ثلاث سنوات في ضمن مجال العمل وفي دولة الإمارات العربية المتحدة.

قال يوسف الأكرف، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، إن استضافة الجائزة تأتي تأكيداً على رفع معايير الجودة والتميز في العمل، وإيماناً بأهمية الدور الذي تلعبه المرأة في الإمارات بجميع المجالات.

وقالت بدرية التميمي، مدير عام المجموعة إن «دبي للجودة» تسعى إلى إحداث نوع من التجديد في هذا العام، وذلك من خلال إضافة فئة جديدة هدفها الوصول للنساء المبدعات في شتى المجالات الجديدة كالفنون والعلوم والرياضة وغيرها.

وأضافت إن الجائزة تمثل احتفاء بالمرأة وتقديراً لها ولدورها في المجتمع، فأهمية دورها لا تقتصر على تفوقها في عملها أو وظيفتها، بل هي الركيزة الأساسية للأسرة والمجتمع ككل.

     
 

ترشيح المعاقين

كيف ارشح نفسي لجائزة الامارات للسيدات

مريم البلوشي | 2014-05-16

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا