• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

8000 شخص استمتعوا بالفعاليات

«المارية» تستقبل العام الجديد بالألعاب النارية والغناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يناير 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

شهدت جزيرة «المارية» الوجهة المتميزة للأعمال والحياة العصرية في قلب أبوظبي، تدفقاً جماهيرياً كبيرا أمس الأول لحضور احتفالات ليلة رأس السنة الميلادية التي بدأت منذ الساعة السادسة من مساء أول من أمس الخميس ووصلت ذروتها الساعة 12 ليلًا إيذاناً ببدء 2016.

واستقبلت المارية عام 2016 بباقة متميزة من الأنشطة والفعاليات وعروض موسيقية، وشاركت الجزيرة العالم بأسره الاحتفالات بعروضها وألعابها النارية التي أقيمت بعد أن دقت الساعة الثانية عشرة، معلنة ميلاد العام الجديد، حيث انطلق ألعاب نارية حبست الأنفاس 8 دقائق وتابعتها جماهير أبوظبي من داخل جزيرة المارية وخارجها، حيث تجمع الالاف على جنبات الطرقات لالتقاط صوراً وفيديوهات للألعاب النارية بأشكالها الهندسية الجميلة وهي تضفي ألقاً خاصاً على المكان. وتعليقاً على الأجواء الاحتفالية المتميزة، قال سائد عرار المدير التنفيذي بالإنابة في وحدة مبادلة للعقارات والبنية التحية: «للسنة التالية على التوالي نقيم حفلات متميزة في قلب العاصمة أبوظبي ليستمتع بها ضيوف جزيرة المارية من سكان وزائرين وسياح، وحرصنا على تقديم خيارات ترفيهية واحتفالية متنوعة، وشكلت الألعاب النارية نقطة الجذب التي تأهب لها الجمهور بساعات قبل انطلاقها إيذاناً بقدوم سنة جديدة. وعن جديد الاحتفالات برأس السنة قال عرار: وفرنا كل الظروف لإقامة احتفالات رأس السنة وليستمتع جمهور المارية متابعة العروض الحية والاحتفالات بقدوم السنة الجديدة من مختلف أنحاء العالم عبر شاشات ضخمة بمربعة سوق أبوظبي العالمي وممشى جزيرة المارية، وخريطة رقمية تفاعلية تضئ بمجرد بدء العام الجديد بحسب التوقيت المحلي لكل مدينة. ولم تغفل جزيرة المارية خلال احتفالها عن توفير العديد من الخيارات لترضي الكبار والصغار، حيث خصصت منطقة للأطفال في «مربعة سوق أبوظبي العالمي» تضمنت مجموعة من الأنشطة المبهجة. وشكلت العروض الموسيقية وفقرات غنائية لنجمة «ستار أكاديمي» زينة أفتيموس، نقطة جذب تفاعل معها الجمهور، واستمتع بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا