• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

قفزة واسعة في حضورها الثقافي المتوهج

الإمارات الحاضنة الشرعية للقوة الناعمة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

اعتبر مثقفون عرب أن فكرة إنشاء قنوات ثقافية متخصصة تنطلق من دولة الإمارات، «قفزة واسعة» في حضورها الثقافي المتوهج، عربياً وعالمياً، وثمة إجماع بأن الإمارات بثقلها وحضورها وإمكاناتها الكبيرة هي التي يمكن لها ملء هذا الفراغ والدخول بقوة إلى مضمار بات هو الآن أهم عناصر «القوة الناعمة» في الوقت الراهن.

وجهة نظر تخصصية بحت، من واقع نظريات الإعلام وعلوم الاتصال، طرحتها الدكتورة سحر غريب (المدرس بقسم علوم الاتصال والإعلام، كلية الآداب جامعة عين شمس بمصر)، والتي أكدت أن إطلاق قنوات فضائية متخصصة أمر لا مفر منه في الوقت الراهن لأي دولة تريد الوجود على الساحة الإعلامية والدولية، والتواصل مع مواطنيها في داخل الدولة أو خارجها، خاصة مع انتشار القنوات الأخرى «المجهولة» التي يتم إطلاقها وبثها من قبل جهات معلومة وغير معلومة لأهداف معلنة وأخرى مستترة.

هذا في ما يخص إطلاق القنوات الفضائية عامة، تقول سحر غريب، أما إذا أضفنا أن تكون هذه الفضائية مخصصة للثقافة تضاعفت الأهمية والضرورة، وتوضح غريب أن «الثقافة» تعد من أصعب التخصصات التي يمكن أن تتصدى لها أي قناة، لأنها مادة بطبيعتها قد تبتعد عن الإثارة والتشويق، إذا لم يتم صياغتها في قوالب جاذبة للجمهور المتلقي، خاصة مع انتشار القنوات الفضائية في التخصصات المختلفة سواء الرياضية أو الفنية أو الدرامية أو غيرها

وتضيف غريب: «من هنا يمكن القول إن إطلاق دولة الإمارات لقنوات ثقافية متخصصة هو أمر في غاية الأهمية، بل الضرورة حيث يساعدها على نقل تراثها وثقافتها للمواطن الإماراتي والعربي وأيضاً الأجنبي، وذلك في ظل الدور الرائد الذي تلعبه الإمارات في مجال الثقافة المحلية والعربية، وبخاصة في ظل ارتفاع معدلات الاغتراب الثقافي الذي يعيشه المواطن العربي بسبب انتشار القنوات الفضائية العربية والأجنبية التي تحمل مضامين قد تصطدم بأبرز مقومات ثقافتنا العربية».

ثقافة جادة ومستنيرة

الباحث والخبير في التراث الثقافي، الدكتور يسري عبد الغني (مصر)، كان ترحيبه بالفكرة لافتاً، وحيثياته التي قدمها تسير في طريق دعم الفكرة وضرورة تجسيدها، يرى عبد الغني أن «المسألة تتعلق أساساً بما يمكن أن تقدمه هذه القنوات من ثقافة جادة واعية مستنيرة تفهم ماذا تعني الثقافة، وما هو دورها في التنمية والترقي والتحضر وقبول الآخر واحترام الرأي والرأي المغاير». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا