• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

«كانساي الكتريك» اليابانية تتوقع خسائر قياسية العام المالي الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

طوكيو (د ب أ) - توقعت شركة «كانساي الكتريك باور» اليابانية لإنتاج الكهرباء، أن تمنى بصافي خسائر هو الأكبر على الإطلاق يبلغ 253 مليار ين (3,12 مليار دولار) للعام المالي الجاري الذي ينتهي بنهاية مارس، وذلك بسبب توقف مفاعلات نووية وتزايد تكاليف الوقود لتوليد الكهرباء من محطات الطاقة الحرارية.

حققت شركة مرفق الكهرباء ومقرها أوساكا صافي أرباح بقيمة 123,1 مليار ين في العام المالي السابق. وتتوقع الشركة خسائر تشغيل بقيمة 245 مليار ين في تغير عكسي مقارنة بأرباح تشغيل قدرها 273,8 مليار ين في العام السابق عليه. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة المبيعات 2,81 تريليون ين مرتفعة من 2,77 تريليون ين قبل عام، لكن الزيادة قابلها بشكل أكبر قفزة في تكاليف التشغيل إذ كان يتعين على شركة توليد الكهرباء أن تزيد من استخدام الوقود الكربوني لتعويض طاقة المفاعلات النووية المتعطلة.

وأوقفت الشركة الثلاثاء الماضي 3 مفاعلات من مفاعلاتها بمحطة «تاكاهاما» للطاقة النوية الكائنة على ساحل بحر اليابان، وذلك لإجراء عمليات صيانة مقررة وهي المفاعلات الأخيرة من بين مفاعلاتها الأحد عشر التي جرى تعطيلها. وبذلك, لم يكن هناك إلا مفاعلان فقط يعملان من بين 54 مفاعلاً في جميع أنحاء اليابان. ولم يعد في مقدور شركات الكهرباء اليابانية استئناف عمل مفاعلاتها بسبب مخاوف العامة بشأن الطاقة النووية في أعقاب أسوأ حادث نووي منذ تشرنوبل في محطة فوكوشيما داييتشي في شمال شرق اليابان. كانت المحطة التي تديرها شركة «طوكيو الكتريك باور» مرفق كهرباء طوكيو ضربها زلزال بقوة 9 ريختر وموجات تسونامي في 11 مارس الماضي، ما أدى لانصهار ثلاثة من مفاعلاتها الستة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا