• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الجرافات البحرية الوطنية» تشارك في المعرض

«الإمارات للوظائف» ينطلق اليوم مستهدفاً استقطاب الكفاءات المواطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

ينطلق اليوم في مركز دبي التجاري العالمي، «معرض الإمارات للوظائف 2016»، الذي تستمر فعالياته حتى 18 مايو؛ بهدف استقطاب الكفاءات المواطنة والطلاب والخريجين الجدد.

وأعلنت شركة الجرافات الوطنية أن مشاركتها في المعرض تأتي ضمن خطتها الاستراتيجية لاستقطاب الكوادر المواطنة بالشركة، وذلك من أجل ضمان استمرار ريادتها في صناعة التجريف البحري، واستثمار النجاحات الكبرى التي حققتها الشركة في هذا المجال على صعيد المشروعات الكبرى بالعالم في مجال التجريف البحري، وأهمها قيادة تحالف التحدي في مشروع قناة السويس الجديدة، والذي يعد من أكبر مشروعات الحفر والتجريف البحري في العالم.

وبهذا الصدد صرح محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس الإدارة لشركة الجرافات البحرية الوطنية: عندما تأسست الشركة قبل أربعة عقود بتوجيهات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه «، كان لديه رؤية ثاقبة بأهمية قطاع التجريف البحري لدولة الإمارات من أجل تطوير وتأهيل الشريط الساحلي للإمارة بطبيعته الرملية وعمقه الضحل من أجل أن يكون مناسباً لبناء موانئ كبرى وتطوير مشروعات عقارية متميزة على الواجهات المائية، واليوم تتجلى ثمرة تلك الرؤية السديدة عبر المسيرة الطويلة لمشروعاتنا في الشركة، والتي حولت الكثير من مساحات الشريط الساحلي في الدولة إلى إحدى أهم المزايا الاقتصادية والسياحية بالمنطقة، والتي كان لها مردود اقتصادي كبير على مختلف القطاعات.

وأضاف الرميثي:اليوم نحن نريد أن نكرس رؤيتنا بأن يشترك معنا جميع أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة بكسب الخبرة والمعرفة التقنية النادرة التي نمتلكها في صناعة التجريف البحري، وتمثل مشاركتنا في معرض الإمارات للوظائف خطوة هامة لاستكشاف الكفاءات الوطنية الماهرة والمبدعة، لتصبح دولة الإمارات رائدة في هذا المجال عالمياً، ولنترك أثر سواعد أبناء هذا البلد على الخريطة إلى الأبد وهم يعيدون تشكيل جغرافيا العالم لآلاف السنين القادمة.

الكفاءات المواطنة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض