• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

يحصن الأفراد من الوقوع في براثن الديون والتعثر في السداد

خبراء :الوعي الادخاري يعزز استقرار المجتمع ويدعم النمو الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يناير 2013

مصطفى عبدالعظيم

دعا خبراء ومحللون اقتصاديون إلى إطلاق مشاريع ادخارية متخصصة تحقق عوائد جاذبة للأفراد، ما يسهم في تشجيعهم على الادخار المالي ويعزز ثقافة الادخار والوعي المالي بين أفراد المجتمع.

واقترح هؤلاء تأسيس مصارف ادخارية متخصصة، وصناديق لإدارة أموال المدخرين تستثمر أموالها في قطاعات حيوية كالتعليم والصحة، وتحقق عائدات جيدة على المدخرات تفوق العوائد التي تمنحها البنوك والبرامج الادخارية الحالية والتي تتراوح بين 1,5 إلى 2% فقط.

وأكدوا أن تعزيز ثقافة الادخار والوعي الاستهلاكي بين الأفراد والأسر، يتطلب تحركات وخطوات من كل الأطراف والجهات المعنية، بدءاً من البيت ومروراً بالتعليم ووسائل الإعلام، وصولاً إلى المؤسسات المالية المتخصصة.

واعتبر هؤلاء النجاح في إحداث تغيير تدريجي في الأنماط الاستهلاكية للأجيال الحالية من خلال التوعية المتواصلة، الباب الرئيسي في التحول باتجاه الادخار، بالتزامن مع دفع هذا التحول بأدوات وبرامج ادخارية استثنائية.

وأشادوا بما تشهده الدولة حالياً من تزايد الاهتمام بتأصيل الوعي الادخاري داخل المجتمع الإماراتي، والجهود التي تقوم بها الجهات المختلفة لتفعيل هذا الحراك وخاصة على مستوى البنوك والمؤسسات المالية التي بدأت تعمد إلى إطلاق منتجات استثمارية ادخارية، وطرح برامج للادخار، وتبع ذلك زيادة نشاطها لرفع درجة التوعية بين أوساط المستهلكين بأهمية الادخار وإرساء ثقافاته في المجتمع.

ودعا الخبراء إلى استدامة هذا الزخم خلال السنوات المقبلة، بهدف غرس الرغبة في الادخار وتأصيل فكر التخطيط المالي للمستقبل لدى الأجيال الجديدة التي نشأت على حياة اليسر، والعمل على إعادة صياغة الأنماط الاستهلاكية للأفراد بالابتعاد عن الإسراف والتبذير والتحول باتجاه الترشيد والادخار والتحول إلى اتباع سياسات الإنفاق المسؤول، لا سيما أن مفهوم الادخار متجذر لدى المجتمع الإماراتي منذ عقود طويلة، لافتين إلى أن الادخار الكافي للمستقبل من شأنه أن يحصن الأفراد والأسر من الوقوع في براثن الديون وما يتبعها من تعثر في السداد ويعمل على استقرار المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا