• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يشهد احتفال بنك دبي الإسلامي في الذكرى الـ 40

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

وام

 رعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله "احتفال بنك دبي الإسلامي في الذكرى الأربعين لتأسيسه كأول بنك إسلامي تجاري على مستوى العالم.

وتميز الاحتفال - الذي جرى في مركز دبي التجاري العالمي مساء أمس - بحضور قيادات وفعاليات مصرفية ومالية ومسؤولين حكوميين في مقدمتهم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم و معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع و معالي عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس مجلس الإدارة نائب رئيس مجلس الإدارة الأعلى في مركز دبي المالي العالمي وسعادة سعيد أحمد لوتاه رئيس مجلس إدارة البنك سابقا و سعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.

وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني ثم آيات من الذكر الحكيم بعدها تحدث معالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي رئيس مجلس إدارة البنك أمام صاحب السمو راعي الحفل والحضور في قاعة الشيخ سعيد شارحا مسيرة تطور بنك دبي الإسلامي منذ تأسيسه عام 1975 على يد الحاج سعيد لوتاه و بدعم المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم آنذاك و الذي افتتحه رسميا رحمه الله في عام تأسيسه.

وأوضح معالي محمد إبراهيم الشيباني أن من حق بنك دبي الإسلامي الاحتفال بذكرى تأسيسه وريادته لقطاع الصيرفة والتمويل الإسلامي على مستوى الدولة والمنطقة والعالم.

واعتبر الشيباني أن تطور هذا النوع من الصيرفة حتى بات ظاهرة عالمية جاء نتيجة نجاح البنك في المزج بين القيم المتأصله في مجتمعنا العربي المسلم والتكنولوجيا والابتكار.. مشيرا إلى أن تأسيس البنك جاء كبديل عن الخدمات المصرفية التقليدية بحيث يتوافق ومبادئ الشريعة الإسلامية وأحكامها على مدى العقود الأربعة المنصرمة إذ قام بتطوير ونشر مفهوم الصيرفة الإسلامية وتعزيز نمو هذا القطاع على مستوى المنطقة والعالم من خلال توفير منتجات وخدمات مبتكرة متجذرة في مبادئ النزاهة والشفافية. وكشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  عقب مشاهدته والحضور فيلما وثائقيا تناول مراحل نمو وتطور البنك  النقاب عن الهوية المؤسساتية الجديدة للبنك التي صممت لتشكل رمزا للمقاربة الحديثة التي ينتجها البنك في الصيرفة الإسلامية مع تقدير هويته التقليدية وتراثه.

واختتم الاحتفال بتوقيع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على مجسم لعملة ذهبية صممت خصيصا لمناسبة الذكرى الأربعين حيث أشاد سموه بدور البنك في تنمية وريادة القطاع المصرفي الإسلامي في الدولة وفي العديد من مناطق العالم  مرجعا سموه استمرارية تحقيق الإنجازات والنجاح الذي حققه البنك إلى رؤية وجهود الحاج سعيد أحمد لوتاه الذي ستظل بصماته واضحة على مسيرة هذا البنك الوطني بامتياز ومواصلة مجلس الإدارة الحالي ورئاسته السير على الطريق بخطى ثابته ومدروسة نحو مزيد من الإنجازات والنجاح الذي يسهم بلا شك في تنمية اقتصادنا الوطني وخدمة المجتمع.

وهنأ سموه رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وجميع موظفيه بهذه المناسبة التاريخية التي تؤرخ لمرحلة مضت من مسيرة البنك الناجحة وتحفز لمضاعفة الجهود خلال المرحلة المقبلة والوصول إلى القمة في عالم المال والأعمال والاستثمار.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض