• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

افتتاح مشاتل مدرسية وزراعة تقاطع جسر الشيخ خليفة

تدشين مشروع ترقيم الأشجار المعمرة في عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

عجمان (الاتحاد)- دشنت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أمس وضمن برنامج فعاليات أسبوع التشجير الـ 34 الذي تنظمه إدارة الزراعة والحدائق العامة بالتعاون مع كافة الشركاء الإستراتيجيين لها مشروع ترقيم الأشجار البيئية المعمرة في الإمارة وربط مواقعها إلكترونياً مع مركز نظم المعلومات الجغرافية.

يهدف المشروع الذي انطلق من حديقة جمعية أم المؤمنين النسائية بمنطقة الراشدية في عجمان بحضور أحمد سيف المهيري مدير إدارة الزراعة والحدائق العامة، وأحمد النعيمي رئيس قسم الحدائق، وعدد من المسؤولين بالدائرة والجمعية إلى حماية هذه الأشجار البيئية التي لها فوائد عديدة للطبيعة وعناصر البيئة وخاصة الإنسان.

وأكد أحمد سيف المهيري مدير إدارة الزراعة والحدائق العامة بالدائرة أن هذه الأشجار تشكل إرثا ثمينا لإمارة عجمان وهي شاهد عصر على تاريخها العريق وإرثها الموروث عن الأجداد المؤسسين، مشيرا إلى أن المشروع يشمل كافة المناطق، خاصة مصفوت والجرف وللأشجار الموجودة في كافة البيوت القديمة بالإمارة ويمكن للجمهور تسجيلها وترقيمها لدى الدائرة لتخضع لنظم الترقيم لديها وحمايتها من إلحاق الأذى بها أو امتداد المد العمراني لها.

وأعرب عن شكره لجمعية أم المؤمنين النسائية على تعاونها الأمثل هذا اليوم وتعاونها مع فريق مشروع الترقيم وتثبيت اللوائح الرقمية على الأشجار المعمرة التي يزيد عمر بعضها عن 80 عاما.

ولفت المهيري إلى أن فريق العمل قام بإجراء مسح إحصائي لعدد الأشجار البيئية المعمرة في الإمارة بعد جولات ميدانية لكافة المناطق وحصر الأشجار وترقيمها حيث بلغ عدد أشجار الغاف 2000 شجرة ومثله لأشجار السدر والفرفار والسمر والشيوع والجهنمية وغيرها من الأشجار البيئية. من جهتها أشادت حمدة الكتبي مديرة مركز “مودة” في الجمعية بجهود الدائرة الزراعية وأكدت دورها في حماية البيئة ، لافتة إلى أن الجمعية تحرص على التنسيق والتعاون معها في كافة برامجها بصفتها شريك إستراتيجي لها.

وكان فريق عمل أسبوع التشجير برئاسة أحمد المهيري قد قام بمشاركة طلاب المدارس بزراعة المساحات الفارغة من النباتات والأزهار على تقاطع الشيخ خليفة المساحات الخالية تحت الجسر لإضفاء سمة جمالية على كافة المناطق في عجمان، كما تواصلت الفعاليات بافتتاح مشتل في مدرسة الرشيد الأساسية للذكور حلقة ثانية في منطقة الراشدية، وتم توجيه الطلاب مهنياً نحو دراسة الزراعة بعد التخرج ترجمة لمبادرة مزارع الغد.

وتابع المهيري تنفيذ برنامج الفعاليات بالمشاركة في أعمال الزراعة من قبل الطلاب في حديقة المدرسة والأشجار البيئية المزروعة فيها بيد الطلاب، ثم واصل تفقده للمرسم الحر في مركز سيتي سنتر الذي يقام يومياً بمناسبة أسبوع التشجير مع كافة مدارس الإمارة، حيث شاركت طالبات مدرسة ابن جلاد في رسم الأشجار البيئية المحلية بالدولة عامة وقدمت لهم الهدايا الرمزية بالمناسبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض