• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الانتهاء من المرحلة الثانية قبل نهاية العام الجاري

إنجاز أولى مراحل تطوير الحركة المرورية بالمقطع و «بوابة أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- انتهت دائرة النقل من تنفيذ المرحلة الأولى لمشروع تطوير الحركة المرورية في «منطقة المقطع ومدينة بوابة أبوظبي»، والذي استغرق العمل بها 8 أشهر، بإشراف اللجنة المشتركة للسلامة والحلول المرورية، فيما بدأ العمل بالمرحلة الثانية، وتتضمن إنشاء منفذين جديدين لمدينة بوابة أبوظبي، من المقرر اكتمالهما خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وتضمنت المرحلة الأولى من المشروع الذي يهدف إلى تعزيز معايير السلامة المرورية، إنشاء منفذين أحدهما من شارع الخليج العربي إلى منطقة المقطع، والثاني إلى شارع الخليج العربي من منطقة المقطع لتسهيل حركة المركبات من هذه المنطقة إلى مدينة أبوظبي، فيما تم إلغاء المخارج الكائنة حالياً والتي تربط المنطقتين بشارع الخليج العربي دون حوادث.

وأجرت اللجنة عدة دراسات للوقوف على أفضل السبل الكفيلة بتنفيذ المشروع للحفاظ على انسيابية وحركة المرور، وعمدت على تنفيذه على عدة مراحل، بالإضافة إلى الحاجة إلى إنشاء تحويلات مؤقتة للتخفيف من الازدحامات التي قد تنجم جراء تنفيذ المشروع.

وتشكلت اللجنة المشتركة للسلامة والحلول المرورية بقرار رقم (4) عام 2009 الصادر من سمو ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي وبالقرار المعدل رقم (5) لعام 2011 لتتولى تنسيق جهود جميع المؤسسات المعنية بتحسين السلامة المرورية في إمارة أبوظبي.

ويرأس اللجنة معالي عبد الله راشد العتيبة، رئيس دائرة النقل في أبوظبي، وتضم في عضويتها معالي اللواء عبيد الحيري سالم الكتبي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، وفلاح الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وخليفة محمد حمد فارس المزروعي، مدير عام بلدية مدينة أبوظبي.

وتختص اللجنة ببحث ودراسة أسباب المشاكل المرورية في إمارة أبوظبي من كافة جوانبها، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، واقتراح الحلول المناسبة لها، ورفعها إلى المجلس التنفيذي، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ ما يقره المجلس التنفيذي من آليات لحل هذه المشكلات، وإزالة معوقات التنفيذ أولاً بأول، وتنسيق جهود السلامة المرورية وفق منهجية متكاملة في الإمارة.

ويتبع اللجنة المشتركة لجنة فنية للسلامة والحلول المرورية التي ترأسها دائرة النقل وتتبعها أربعة فرق فنية وهي التثقيف والتوعية والضبط المروري والأعمال الهندسية والتشريعات والسياسات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض