• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أهل الخير يتبرعون بتحمل النفقات

وفاة الطفل الثاني لـ «توأم حضانات القاسمي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 مارس 2014

أحمد مرسي (الشارقة) – توفي الطفل الثاني للتوأم الذي وضع في حضانة مستشفى القاسمي منذ يوم 5 فبراير الماضي ، وذلك بعد وفاة الأول منتصف الشهر الماضي، وكانا يكلفان أهلهما 4400 درهم بصورة يومية.

وتلقى المستشفى تبرعات من أهل الخير، استجابة لما نشر في “ الاتحاد “ وتواصلاً مع إدارة المستشفى، بتحمل التكلفة المالية للطفل الثاني والذي وصلت حتى وفاته إلى 86 ألف درهم و 800 درهم عن الفترة التي مكثها في الحضانة منذ مولده وحتى وفاته أمس.

وقالت نعيمة الناخي رئيسة قسم الخدمات الاجتماعية في مستشفى القاسمي، إن المستشفى تلقى اتصالات وتجاوب من أهل الخير من كافة إمارات الدولة بادروا بتقديم المساعدة للحالة ، حيث غطت التبرعات المصروفات المقررة على الحالة.

وأفادت بأن أهل الخير تجاوبوا مع الحالة، وشعروا بالضائقة المالية لأهلهم ومن ثم قاموا بالتبرع لهم خلال الفترة الماضية وحتى أمس، حيث تغطي التبرعات المصروفات المستحقة على الحالة.

من جهته أكد أحمد عزمي والد التوأم من جنسية عربية أنه تأثر كثيراً وأهل بيته بحالة التوأم وتعايشه في الحضانات خلال الفترات الماضية وأن الفترة كانت عصيبة عليهما، إلا أن وقوف أهل الخير خفف من معانتهما في تحمل النفقات الباهظة التي كان المستشفى يطالبهم بها.

وقال والد التوأم إنه قام بدفن جثمان الطفل الثاني أمس، بعد أن صرحت له المستشفى بذلك ، وأن إدارة المستشفى تتواصل معه حالياً لإنهاء الإجراءات الخاصة بالحالة من خلال دفع المبلغ المستحق عن الحالة والمقدم من تبرعات أهل الخير ، حيث فاقت التكلفة مبلغ 86 ألف درهم، لم يكن في مقدوري توفيرها بأي حال من الأحوال.

ووجه الشكر لكل من وقف بجانبه من إدارة المستشفى وأهل الخير للتخفيف من محنته في وفاة ابنيه بتحمل نفقات الطفل الثاني .

جدير بالذكر أن الأب كان قد رزق بتوأم تم وضعهما في حضانة مستشفى القاسمي منذ يوم 5 فبراير الماضي، كونهما ولدا قبل الموعد المحدد للولادة الطبيعية، وتوفي أحدهما بعد 9 أيام وطالبته المستشفى بسداد مبلغ 25 ألف درهم نظير الأيام التسعة في الحضانة ، وكذلك عملية الولادة ، إضافة إلى أجرة فحوص أخرى أجريت له.

كما توفى الطفل الثاني أمس بعد قرابة شهر في الحضانة ، وتصل تكلفة اليوم الواحد في المستشفى إلى 2200 درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض