• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«اتصالات» تحوز شهادة المعايير القياسية البريطانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - نالت “اتصالات” شهادة المعايير القياسية البريطانية (BS25999 – 2:2007) تقديراً للممارسات التي تتبناها المؤسسة في إدارة استمرارية الأعمال (BCM). وتنسجم هذه الشهادة مع استراتيجية المؤسسة الرامية إلى تعزيز استمرارية الأعمال وقدراتها في إدارة الأزمات، بحسب بيان صحفي أمس.

وشملت الشهادة كافة خدمات شبكة “اتصالات” للهاتف المتحرك في دولة الإمارات. وتلقت “اتصالات” الشهادة المذكورة في شهر يناير الماضي من قبل المعهد البريطاني للمعايير “”BSI بعد عمليات التدقيق الصارمة التي أجراها فريق المعهد المتخصص على مرحلتين في شهري نوفمبر وديسمبر من العام الماضي.

وأكد سعيد الزرعوني النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في “اتصالات” أن هذه الشهادة تعكس حقيقة التزام “اتصالات” باستراتيجية حكومة الإمارات العربية المتحدة ومتطلبات هيئة تنظيم الاتصالات، والرامية إلى اعتماد نموذج فعال من إدارة الأزمات”. وأضاف “تكرّم هذه الشهادة قدرة ’اتصالات‘ على الاستمرار بالعمل، وإدارة الأزمات، وتأهبها الدائم للاستجابة في حالات الطوارئ والأزمات”.

وتشكل شهادة BS25999 – 2:2007 ضماناً آخر للعملاء على أن النهج الذي تنتهجه “اتصالات” في إدارة المخاطر والاستجابة للحوادث يتوافق مع المعايير العالمية.

وأكد الزرعوني أن المؤسسة تسعى من خلال هذه الشهادة إلى المساهمة في تحقيق استراتيجية الدولة والتي تطمح إلى اعتماد نموذج فعال من إدارة الأزمات، مع ضمان الامتثال لجميع القوانين والضوابط الناظمة.

من جانبه، أكد ثيونس كوتز المدير التنفيذي الإقليمي للمعهد البريطاني للمعايير القياسية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا BSI ضرورة اعتماد خطة مثالية لاستمرارية الأعمال في الشركات، معتبراً إيّاها بمثابة رسالة للعملاء تؤكد قدرة تلك الشركات على الاستجابة بقوة لأية مشاكل محتملة.

وأشار إلى أن هذه الشهادة من شأنها أن تعزز المزايا التنافسية للمؤسسة، إلى جانب ثقة العملاء والمساهمين الرئيسيين من خلال اعتماد أفضل نماذج إدارة استمرارية الأعمال.

وكان ثيونس كوتز سلم الشهادة إلى فاضل الأنصاري، نائب الرئيس التنفيذي للهندسة في “اتصالات” خلال اجتماع خاص أقيم مؤخرا في مركز “اتصالات” لعمليات شبكة الهاتف المتحرك في دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا