• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

«صندوق الاتصالات» يبحث تأسيس حاضنات لمشروعات تكنولوجيا المعلومات في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

دبي (الاتحاد)- بحث مجلس أمناء صندوق الاتصالات وتقنية المعلومات خلال اجتماعه مؤخرا في دبي، تأسيس حاضنات لمشروعات تكنولوجيا المعلومات في الدولة، وناقش مبادرة لإنشاء الشبكة الوطنية للأبحاث والتعليم «عنكبوت».

تهدف الحاضنات إلى دعم إنتاج الأفكار والابتكارات وتشجيع المواهب الإماراتية الخلاقة على الإبداع والإنتاج.

وقال الدكتور إبراهيم الخياط رئيس المجلس في بيان صحفي أمس: «يأتي الاجتماع في سياق تفعيل عمل صندوق الاتصالات وتقنية المعلومات ودفعه قدماً على طريق تحقيق رؤيته في الوصول إلى مكانة ريادية عالمية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لدولة الإمارات من خلال تبني وتطوير الإبداع والابتكار عن طريق دعم وتمويل الابتكار التقني في هذا القطاع بالدولة من خلال مبادرات التمويل وخدمات الدعم».

وأضاف الخياط:»تولي حكومة دولة الإمارات أهمية كبيرة لصندوق الاتصالات وتقنية المعلومات نظراً للدور الذي سيؤديه في خلق كوادر وطنية مبدعة تسهم في بناء قطاع منتج قادر على رفد اقتصادنا الوطني بدخل ناتج عن ابتكارات مصنعة محلياً، ولقد بحثنا في اجتماعنا اليوم عدداً من الموضوعات المتعلقة بعمل الصندوق بما يسهم في دعم عمله الحالي للوصول إلى الهدف المنشود منه».

وأقر الاجتماع عدداً من التوصيات والمقترحات الرامية إلى توجيه عمل الصندوق في الفترة المقبلة، والتي تم تبنيها في اختتام الاجتماع، كما تم تحديد عدد من الأهداف المرحلية التي سيتم الاطلاع على مدى تنفيذها وإجراء تقييم لها خلال الاجتماع المقبل للمجلس.

حضر الاجتماع أعضاء المجلس وهم الدكتور خليفة حارب، والمهندس ماجد سلطان المسمار، والدكتور محمد الكوس، والدكتور محمد المعلا، والدكتور محمد ناصر الأحبابي، والدكتور صبري العزعزي، إلى جانب الدكتور عيسى البستكي الرئيس التنفيذي للصندوق وعدد من المسؤولين ومديري الإدارات في الصندوق. وقال البستكي: «تمكن الاجتماع من التوصل إلى حلول حول بعض القضايا التي كانت تحتاج إلى اتخاذ قرار بشأنها، كما تم تقويم العمل الذي أنجزه الصندوق إلى الآن، ورسم معالم المرحلة المقبلة بما يؤدي إلى دفع عمله قدماً».

من جهته، قال الأحبابي: « الاجتماع غطى معظم مجالات عمل الصندوق، حيث حظي الجانب التقني لعمل الصندوق بجانب كبير من الاجتماع الأمر الذي يؤكد على الطبيعية العملية له والاهتمام الذي يوليه مجلس الأمناء إلى الإشراف على عمل الصندوق وتوجيهه نحو تحقيق أهدافه».

وأضاف «بمراجعة العمل الذي تم تحقيقه إلى الآن لمسنا تقدماً كبيراً في العديد من مجالات عمل الصندوق».

يشار إلى أن صندوق الاتصالات وتقنية المعلومات، وهو إحدى مبادرات هيئة تنظيم الاتصالات، يهدف إلى بناء قطاع الاتصالات في دولة الإمارات ودمج الدولة في ركب الاقتصاد العالمي في هذا المجال، حيث يتطلب تحقيق هذا الطموح الجريء تطوير حلول تقنية مبتكرة «منشأة محلياً» من شأنها أن تمنح دولة الإمارات موقعاً تنافسياً للازدهار في السوق العالمية. ويركز صندوق الاتصالات وتقنية المعلومات بغية تحقيق هذا الهدف على ثلاثة مجالات رئيسية محفزة للنمو وهي: التعليم، والبحث والتطوير، والحاضنات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا