• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الزياني زار عدن والتقى هادي

الرئيس اليمني: دول التعاون ترفض الانقلاب وتدعم الشرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

عقيل الحلالي (صنعاء) أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني أمس، دعم دول مجلس التعاون للعملية السياسية التي يقودها الرئيس عبدربه منصور هادي في اليمن. ووصل الزياني مساء أمس الأربعاء إلى عدن، حيث أجرى محادثات مع هادي بحضور عدد من سفراء دول الخليج العربية التي تشرف على العملية الانتقالية في اليمن. وثمن الرئيس هادي «مواقف إخوانه قادة دول مجلس التعاون الخليجي ووقوفهم الدائم والداعم لليمن في مختلف الظروف»، مؤكدا «عمق العلاقات الأخوية الصادقة والمتينة بين اليمن ودول المجلس والروابط الأخوية التي تجمعهم». وقال هادي إن زيارة أمين عام مجلس التعاون وسفراء دول المجلس تعد «تأكيداً ودعماً للشرعية الدستورية لإخراج اليمن من أزماته وتحدياته، حيث كان لدول مجلس التعاون الدور الأبرز في تجنيب اليمن صراعات ومآلات لا تحمد عقباها». واستعرض الرئيس اليمني التحديات التي تواجه بلاده بعد «الانقلاب الحوثي» بما يهدد بـ«نسف كل ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر الحوار الوطني وعملية التوافق والإجماع». ووضع هادي المسؤول الخليجي في صورة المشهد الحالي باليمن «ودعوته لعودة كل المؤسسات الدستورية والحكومية لممارسة نشاطها من العاصمة الاقتصادية التجارية بعدن وكذلك عقد لقاء للهيئة الوطنية للحوار في عدن أو تعز». ونقل الزياني تحيات وتهاني قادة دول المجلس للرئيس هادي بسلامة الخروج ووصوله إلى عدن، مؤكداً مواصلة دعم المجلس للشرعية الدستورية التي يمثلها الرئيس هادي. كما أكد دعم دول مجلس التعاون الخليجي لخطوات وإجراءات الرئيس هادي المستندة على الشرعية الدستورية. وقال الزياني للصحفيين «إن زيارته لعدن ولقاءه الرئيس هادي هو تأكيد لدعم دول الخليج للرئيس»، موضحاً أن المحادثات تركزت على بحث «العودة إلى العملية السياسية والمبادرة الخليجية والحوار الوطني».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا