• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  08:36     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         08:37     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         08:40     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         08:42    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         08:43     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         09:03     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         09:06    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"    

«أبوظبي الإذاعية» تحتفل بذكرى انطلاقة إذاعتي «القرآن الكريم» و«ستار أف أم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تحتفل شبكة أبوظبي الإذاعية الشهر الجاري بذكرى مرور 37 عاماً على انطلاقة إذاعة «القرآن الكريم»، وسبعة أعوام على تأسيس إذاعة «ستار أف أم».

وقال عبد الرحمن عوض الحارثي، المدير التنفيذي لشبكة أبوظبي الإذاعية، إن «الإذاعتين استطاعتا تطوير محتوى يتناسب ورغبات جمهورهما المستهدف، وتوسيع قاعدة مستمعيهما على نحو متزايد». وأضاف أن «قيمة السنوات الـ 37 التي بلغتها إذاعة القرآن الكريم تكمن في قدرتها على التوسع الأفقي على صعيد الشريحة العمرية لمستمعيها، ما يعد النجاح الأكبر لها حين امتلكت أسباب استقطاب مختلف الأعمار»، مشيراً إلى أن إحصاءات أخيرة أظهرت أن 24% من مستمعي الإذاعة تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 24 عاماً، و29% ممن تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 34 عاماً، إضافة إلى 28% نسبة مستمعين تتراوح أعمارهم بين 35 إلى 44 عاماً.

وحول نجاح إذاعة «ستار أف إم» خلال فترة وجيزة، وقدرتها على حجز مكان متقدم لها في قائمة اهتمامات مستمعي الإذاعة، قال الحارثي إنها قدمت مفهوماً جديداً للترفيه، واءم بين المحتوى الترفيهي التنافسي، ورسائل أبوظبي للإعلام وتوجهاتها المجتمعية.

وأضاف أن «الإذاعة باتت اليوم في المرتبة الثالثة عربياً في الإمارات وسط الإذاعات الترفيهية، بما يعادل نسبته 15% من مستمعي الإذاعة العرب، وفقاً لإحصاءات بحثية صدرت مارس الفائت».

وكانت «إذاعة القرآن الكريم» انطلقت في مثل هذا الشهر عام 1979 ببث القرآن الكريم المرتل فقط، ثم تطورت لتبث برامج تعالج قضايا المستمع المسلم وشؤونه، إضافة إلى بث تلاوات قرآنية لأشهر المقرئين في الوطن العربي وحلقات الذكر. وحافظت خلال عقود عملها على موقعها بوصفها إذاعة أولى ورائدة وسط الإذاعات العربية في الدولة، وزادت نسبة مستمعيها إلى 35,5%، كما ارتفعت حصتها من الاستماع العام للراديو في الدولة إلى 18% من بين المواطنين والعرب، وفقاً لإحصاءات أجرتها شركة إيبسوس مارس الماضي.

وحصلت على جوائز متنوعة، وعلى أعلى نسبة استماع في الدولة عبر الأثير وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وسجلت نسبة توطين 95%.

أما إذاعة «ستار أف أم» فتأسست في 17 مايو عام 2009، مستهدفة شريحة الشباب عبر برامج تفاعلية وبث حي على مدار الساعة. وكانت أول إذاعة تدمج بين اللغتين العربية والإنجليزية في محتواها.

واختيرت الإذاعة لثلاث سنوات للمشاركة في المهرجان العالمي للإذاعة في زيوريخ وميلانو، ما يعد تكريماً لها على مستوى العالم العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا