• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

اللجنة المنظمة تتابع «الأرصاد الجوية»

2000 بحار يرسمون لوحة الماضي في «القفال 26»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

تتابع ‬اللجنة ‬المنظمة ‬لسباق ‬القفال ‬السادس ‬والعشرين ‬للسفن ‬الشراعية ‬المحلية ‬60 ‬قدماً، ‬والذي ‬يقام ‬برعاية ‬سمو ‬الشيخ ‬حمدان ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم، ‬نائب ‬حاكم ‬دبي ‬وزير ‬المالية، ‬عن ‬كثب ‬جميع ‬التقارير ‬اليومية ‬الخاصة ‬بحالة ‬البحر ‬وسرعات ‬الخليج ‬العربي ‬خلال ‬الأيام ‬والساعات ‬المقبلة، ‬من ‬أجل ‬اختيار ‬أفضل ‬الظروف ‬لإقامة ‬السباق ‬وضمان ‬وصول ‬قوافل ‬السفن ‬المشاركة ‬واللجان ‬العاملة ‬إلى ‬جزيرة ‬صير ‬بونعير، ‬مكان ‬انطلاقة ‬السباق، ‬في ‬آمان ‬وسلامة.

وينطلق‎ ‬السباق ‬المرتقب ‬السبت ‬المقبل ‬من ‬جزيرة ‬صير ‬بونعير ‬في ‬عمق ‬مياه ‬الخليج ‬العربي، ‬حيث ‬تقطع ‬السفن ‬المشاركة ‬ما ‬يزيد ‬على ‬50 ‬ميلاً ‬بحرياً ‬حتى ‬شواطئ ‬دبي، ‬في ‬واحد ‬من ‬أجمل ‬السباقات ‬البحرية ‬الشراعية ‬التراثية ‬ب‬المنطقة ‬الخليجية ‬والعالم، ‬والذي ‬يحظى ‬باهتمام ‬ومتابعة ‬كبيرة ‬من ‬كل ‬شرائح ‬المجتمع، ‬نظراً ‬للمكانة ‬التي ‬يحتلها ‬كواحد ‬من ‬المهرجان ‬الشعبية ‬التراثية، ‬والتي ‬تجمع ‬كل ‬أفراد ‬الأسرة.

ويتنافس‎ ‬في ‬السباق ‬أكثر ‬من ‬100 ‬سفينة، ‬على ‬متنها ‬ما ‬يزيد ‬على ‬2000 ‬فرد ‬من ‬بين ‬ملاك ‬ونواخذة ‬وبحارة، ‬من أجل ‬الفوز ‬بأغلى ‬ألقاب ‬الموسم ‬الرياضي ‬البحري ‬ونيل ‬ناموس ‬السباق ‬الأجمل، ‬حيث ‬رصد ‬سمو ‬راعي ‬الحدث ‬مبلغ ‬10 ‬ملايين ‬درهم ‬كمجموع ‬جوائز ‬للسباق، ‬إضافة ‬إلى ‬ثلاث ‬سيارات ‬فاخرة ‬لأصحاب ‬المراكز ‬الثلاثة ‬الأولى.

وقال‎ ‬سعيد ‬محمد ‬حارب، ‬رئيس ‬مجلس ‬إدارة ‬نادي ‬دبي ‬الدولي ‬للرياضات ‬البحرية، ‬إن ‬سباق ‬القفال ‬الذي ‬تأسس ‬بفكرة ‬ثاقبة ‬من ‬سمو ‬الشيخ ‬حمدان ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬قبل ‬25 ‬عاماً، ‬جاء ‬ليحمل ‬رسالة ‬إلى ‬العالم ‬أجمع ‬أن ‬أهل ‬الإمارات ‬متمسكون ‬بماضي ‬الآباء ‬والأجداد، ‬رغم ‬تطور ‬الحياة ‬وما ‬طرأ ‬في ‬المنطقة ‬من ‬تطور ‬عمراني ‬ونهضة ‬شاملة، ‬فإن ‬تلك ‬الأمور ‬لم ‬تنسهم ‬إحياء ‬الموروث ‬الحضاري ‬العظيم ‬المرتبط ‬بحياة ‬البحر، ‬والذي ‬شكل ‬الملاذ ‬الأمن ‬ومصدر ‬الخير ‬الوفير.

وأوضح‎ ‬حارب ‬أن ‬توجيهات ‬راعي ‬ومؤسس ‬السباق ‬سمو ‬الشيخ ‬حمدان ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬تتركز ‬دائماً ‬حول ‬تهيئة ‬الظروف ‬المناسبة ‬لإنجاح ‬السباق، ‬وقبل ‬ذلك ‬ضمان ‬أمن ‬وسلامة ‬المشاركين، ‬مبيناً ‬أن ‬السباق، ‬ومن ‬خلال ‬التطور ‬المتلاحق ‬منذ ‬سنوات ‬التأسيس ‬الأولى، ‬مر ‬بمراحل ‬عديدة، ‬أبرزها ‬كان ‬التحول ‬من ‬القوارب ‬الشراعية ‬المحلية ‬43 ‬قدماً ‬إلى ‬السفن ‬الشراعية ‬المحلية ‬60 ‬قدماً، ‬والتي ‬تتحمل ‬أكثر ‬ظروف ‬وطبيعة ‬السباق ‬والانتقال ‬من ‬عمق ‬الخليج ‬العربي ‬نحو ‬شواطئ ‬دبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا