• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

في عرض مدهش على مسرح الجاهلي

مسرحية «روميو وجولييت» تحفة تاريخية تصلح لكل العصور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

جرى أمس الأول افتتاح عرض المسرحية التاريخية “روميو وجوليت” للكاتب العالمي وليام شكسبير، وذلك على خشبة مسرح الجاهلي في نادي الضباط بأبوظبي، وبحضور عدد كبير من رجال الدولة والسفراء المعتمدين والنقاد والمثقفين والفنانين، وبرعاية وحضور الشيخ راشد بن أحمد بن حمدان آل نهيان، وبحضور الشيخ محمد بن أحمد بن حمدان آل نهيان.

علي العزير (أبوظبي) - المسرحية العالمية ليست جديدة على متابعي المسرح، إذ لطالما كانت علامة مميزة في السجل الإبداعي للمسرحي البريطاني العالمي وليام شكسبير، وقد جرى عرضها لعدد لا متناه من المرات، وبأساليب ورؤى متنوعة، وبلغات شتى كذلك، لكن اللمسة الإضافية التي جسدها العرض موضوع البحث تمثلت بتقديم “روميو وجولييت” في قالب معاصر، تخطى الظروف التاريخية للنص الأصلي، فأطل الممثلون البالغ عددهم أربعة عشر ممثلاً بأزياء معاصرة، كذلك طغت سمة الراهنية على الحوار فلم يتكىء على اللغة الشكسبيرية المقعرة، وإن كانت الشاعرية ظلت محافظة على حضورها، خاصة في المنعطفات الإنسانية والرومانسية التي اجتازها النص المسرحي، وهي وافرة الحضور..

نسق تصاعدي

ففي مناخ موسيقي جاذب، واعتماداً على ديكور بسيط ومرن في آن، قدم الممثلون عرضهم المسرحي دون افتعال أو تماد في الخطابة، هكذا عبر المشاهدون نحو أجواء الحبكة القصصية في سياق من السلاسة والمرونة، وتفاعلوا مع المستجدات الحدثية وفق نسق تصاعدي يحرص على تفادي المبالغة، بمقدار ما يبدي انحيازه الصريح لاستمرارية التواصل بين الخشبة والقاعة.. هكذا أمكن للعرض الذي سبق تقديمه بما يجعله قياسياً في تنويعاته المختلفة، أن يمتلك قدراً من الجدة والاختلاف كما لو أنه يعرض للمرة الأولى، وفي ذلك تعزيز لمقولة كون المسرح أكثر من مجرد حكاية تروى، وانحياز نحو اعتباره مزيجاً متقناً من إضاءة وديكور وأزياء وأداء وحركات أجساد ومواقف تعبير، ومؤثرات صوتية، بحيث يمكن لأي تغيير مدروس في مكوناته أن يفصح عن إنجاز مسرحي مستجد، مهما بلغت درجة التشابه المفترض مع المنشأ النصي.

تناوب مدروس

الرؤية الإخراجية التي حكمت المسرحية تشي بهيمنة استعراضية على مفاصله المتعددة، فالموسيقى تمتلك حضوراً طاغياً في أرجائه، كذلك خاصية التعبير عن مواقف جدية عبر الأغنية التي يتخللها الكثير من السخرية، وقد أمكن للبعد الاحترافي أن يحصد قبول المشاهدين الذين لم يجدوا صعوبة في التعامل مع التناوب المدروس بين لحظات التراجيديا ومساحات الكوميديا الواسعة، بحيث كانت البراعة في الآداء هي صاحبة الكلمة الفصل، وقد حظيت بترحيب مشاهدي تجلى في حالة إصغاء ممتع مارسه المشاهدون حيال المستجدات السردية بكثير من القبول، وهو لامس حدود الاسترخاء الكلي من جهة، والتفاعل النشط من جهة ثانية. ... المزيد

     
 

روميو وجوليت بابوظبى

الحب هو الذي صالح بين العائلتين اللتان لم يستطع القانون ممثــــلا بالأمير ولا الدين ممثلا بالقس أن يصلح بينهما.

على القحطانى | 2012-02-28

أضافة عرض أخر يوم الخميس

تقرر أضافة عرض أخر يوم الخميس وأضاف أن أندماج الجمهور أمر طبيعى ومن يشاهد العرض من الجمهور يحلم بأن ينقذ روميو وجوليت فى اللحظات الأخيرة الا أن الكاتب العالمى وليم شكسبير كانت له رؤية خاصة للحد فى الصراع الذى دام بين عائلة وروميو وجوليت والجميل فى العرض أن الفرقة الموسيقية قدمت موسيقى العرض بشكل واضح وتلقائى وجميع الفنانيين يجدوا التمثيل والغناء معا بأحترافية مسرح شكسبير .

سعيد | 2012-02-28

الأفتتاح كان رائع

افتتاح مبهرورائع للعرض العالمى الشهير " روميــــو وجـــولــيت" على مسرح الجاهلى بدرجة أمتياز برعاية وحضور سمو الشيخ / راشد بن أحمد بن حمدان أل نهيان والسفراءو النقاد والمثقفين والفنانين استقبال رائع من فندق ونادى ضباط القوات المسلحة رحلات سياحة للفنانين وانبهار الجميع بحولتهم فى ابوظبى عاصمة الثقافة والفنون

سامى الخضرى | 2012-02-28

عروض روميو وجوليت حتى يوم 2 مارس على مسرح الجاهلى بابوظبى

حتى يوم 2 مارس تعرض على مسرح الجاهلى بابوظبى بدعم وتعاون كبير من فندق ونادى ضباط القوات المسلحة فقد وافــق / سعادة سعيد خميس الظاهرى مدير عام فندق ونادى ضباط القوات المسلحة بابوظبى على رعايـــة و أستضافة ذلك الحدث العالمى دعما لثقافة مسرح الطفل والمجتمع ويعتبر العمل من اهم العـروض الفنية العالمية وأضاف أن هذا العمل من كتابة الرائـع والمبــدع العالمى شكسبير والتى حصدت جوائز لاحصر لها عالميا يأمل أن يشاهدة الجمهور منذ زمن كبير

سامى | 2012-02-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا