• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

يسود بين المتقاربين في السن وأبناء المطلقين

«تنافُس الإخوة» ظاهرة تحتاج من الأبوين مقاربات تربوية ذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

يبدأ التنافُس وعمليات الشد والجذب بين الإخوة في سنوات مبكرة. ولا ينتهي هذا التنافس بتجاوزهم مرحلة الطفولة، بل إنه يستمر في الغالب إلى أبعد من ذلك. وليس عيباً أن يتنافس الإخوة أو يتخاصمون، فذلك أمر طبيعي وقدر حتمي لا مناص منه، لكن العيب هو عدم إلمام الأبوين بالطرق المثلى للتعامل معهم، والإصغاء لكل واحد منهم، ومنحهم الفرصة لحل مشاكلهم بأنفسهم. فذلك لا يمكن إلا أن يقوي علاقتهما الأخوية ويجعلها دائمةً مستدامةً بفضل قيامها على أساس صلب قوامه التواد والتراحم والتفاهم وتقبل الاختلاف.

إذا كان لديك أكثر من ابن، فعليك أن تضع في حسبانك أن جعل منزلك يرفل في السلام والسكينة هو أمر لا يخلو من صعوبة. فقد تجدهم لحظةً يلعبون مع بعض في ود ووئام، وبعدها بهنيهة قصيرة تجدهم وقد أمسك كل واحد منهم بخناق الآخر. وهو لا ريب وضع يستدعي ممن حضر من الأبوين أن يعرف كيف يتدخل ويُوجه، ويقوم بإرشاد ما شذ وحاد عن الصواب، ويدفعهم للتسامح والتصالح، ويُقنع المسيء بالاعتذار عن الخطأ والمتضرر بالصفح وإن كان قادراً. أما في حال تُرك للأبناء الحبل على الغارب للتعارُك والتخاصم والتدابُر، فإن كل أفراد الأسرة يخسرون، فالأبوان يُحرمان من سكينة البيت، والإخوة يخسرون الألفة بسبب كثرة خلافاتهم بعضهم البعض في الصغر، وأحياناً حتى في الكبَر.

شد وجذب

عادةً ما ينشأ التنافُس بين الإخوة نتيجة سعي كل منهم إلى كسب حب أكثر واحترام أكبر من الوالدين. ويتخذ هذا التنافس أشكالاً مختلفةً قد تشمل التضارُب البدني، والتنابُز بالألقاب، والتنازُع على أمور تافهة، وإصدار سلوكات عُدوانية وغير ناضجة. ويحدث ذلك غالباً عند إنجاب ابن ثان أو ثالث أو رابع. كما يُمكن لمثل هذه التصرفات أن تحدث في أي وقت كلما شعر الطفل بالغيرة أو أحس بأن أخته أو أخاه يتلقى اهتماماً زائداً.

وبالرغم من كون تنافُس الإخوة وتغايُرهم يُعد مرحلةً طبيعيةً من مراحل نموهم، تبقى هناك العديد من العوامل التي من شأنها التأثير على درجة تقارُب الإخوة وتوادهم، ومن بينها السن والجنس والشخصية، بالإضافة إلى حجم الأسرة، وما إذا كان أفرادها منسجمين ومتآلفين، وما إذا كان لكل واحد منهم مكانته الخاصة. ويمكن تلخيص الوضعيات والسياقات التي يوجد فيها معظم الأبناء الإخوة من خلال الأمثلة الآتية:

◆ أطفال متقاربون في السن. فهؤلاء يتعاركون ويتخاصمون مع بعضهم أكثر من الأطفال المتباعدين في العمر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا