• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استبيان: 55% يتوقعون زيادة رواتبهم في الإمارات نهاية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت استبانة الرواتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2016، التي أجراها «بيت.كوم»، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع «YouGov»، المؤسسة المتخصصة بأبحاث السوق، أن أكثر من نصف المجيبين في دولة الإمارات (55%) يتوقعون زيادة رواتبهم بنهاية العام الجاري. ومن المثير للاهتمام، أن ما نحو نصف المجيبين في الإمارات (46%) صرّحوا بأنهم لم يحصلوا على زيادة في رواتبهم عام 2015، وعبّر 30% منهم عن عدم رضاهم عن الزيادة التي حصلوا عليها. وأشار 9% فقط من المجيبين في الإمارات إلى أن الزيادة التي حصلوا عليها أعلى من معدل التضخم، وقال 17% إنها متساوية معه، في حين أشار 52% إلى أنها كانت أقل من معدل التضخم الحالي. من جهة أخرى، أوضح 36% عن سعادتهم تجاه الزيادة التي حصلوا عليها، في حين يرى 10% أن زيادة العام الماضي كانت عادلة بالنظر إلى إسهاماتهم في الشركة. وفي ما يتعلق بالتوقعات المستقبلية، توقّع ثلث المجيبين (33%) الحصول على زيادة تصل إلى 15%، في حين أشار أكثر من ربعهم (28%) إلى أنهم لا يتوقعون زيادة على الإطلاق في 2016، وقال 16% أنهم غير متأكدين إن كانوا سيحصلون على زيادة على رواتبهم أم لا.

ويعتقد أقل من واحد من أصل 5 مجيبين في الإمارات (18%) أن رواتبهم تنافسية مقارنة بالشركات الأخرى في القطاع عينه، في حين يعتقد الغالبية أن رواتبهم أقل من متوسط الرواتب في قطاعهم (64%). وعند سؤالهم عن القطاعات التي تقدّم أعلى الرواتب في الدولة، أشار المجيبون إلى أن هذه القطاعات تشمل النفط والغاز والبتروكيماويات (37%)، والبنوك والتمويل (30%)، والخطوط الجوية/‏الطيران (29%).

وقال 51% من المجيبين في الإمارات أن الرواتب التي يحصلون عليها هي إلى حد ما الدافع الرئيس الذي يقف خلف ولائهم لشركاتهم، في حين أشار الثلث (32%) إلى أن ولائهم لشركاتهم لا يرتبط بالرواتب التي يحصلون عليها. وبالإضافة إلى الرواتب، تعتبر كل من فرص التطور الوظيفي (40%)، والمدير المباشر (35%)، من العوامل الأكثر أهمية لتعزيز ولاء الموظفين في الإمارات.

وقال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم «صممت هذه الدراسة لتزويد الشركات بنظرة متعمقة حول مستويات رضا الموظفين في ما يتعلق بالرواتب والزيادات. وتعتبر هذه المعلومات عنصراً رئيساً لتوجيه الشركات والباحثين عن عمل، والتعامل مع عدم تطابق الرواتب والتوقعات بشكل عام في المنطقة. ويمكن لأدوات بيت.كوم، مثل أداة البحث عن الرواتب، أن تساعد الشركات على اكتشاف الرواتب المقدّمة في قطاعهم. كما يمكن لهذه الأداة مساعدة الباحثين عن عمل على قياس ما يجنوه من رواتب ومقارنتها مع متوسط الرواتب في قطاعهم، وبذلك معرفة ما إذا كانت الرواتب التي يحصلون عليها عادلة».

وفي عام 2015، حصل نحو واحد من أصل 5 مجيبين في الإمارات (21%) على ترقية، وأشار الثلثين (62%) إلى أنهم حصلوا على زيادة راتب إضافة إلى ترقية. ويحصل نحو واحد من أصل 5 مهنيين في الإمارات (21%) على بدل ساعات عمل إضافية، ويحصل 43% منهم على علاوة الشركة أو خطة حوافز. وبالنسبة إلى الذين يحصلون على علاوات، قال 67% منهم أن العلاوة التي حصلوا عليها جاءت على شكل علاوة سنوية أو في نهاية العام، في حين أشار 35% إلى أنها جاءت على شكل حوافز.

ارتفاع تكاليف المعيشة

عن ارتفاع تكاليف المعيشة في الإمارات، قال أغلب المجيبين في الاستطلاع إنهم شهدوا زيادة في إيجاراتهم (80%)، وأسعار المأكولات والمشروبات (57%) والخدمات (55%). واعتبر 35% من المجيبين ارتفاع تكاليف التعليم، والترفيه (29%)، هي أحد أهم عوامل ارتفاع تكاليف المعيشة التي أدت إلى ضعف قدرة المجيبين في الإمارات على الادخار. وصرح 29% من هؤلاء أنهم لم يدخروا أي شيء من رواتبهم. في المقابل، قال 60% من المجيبين في الإمارات إنهم تمكنوا من تحويل جزء من راتبهم الشهري إلى وطنهم الأم. وقال 55% من المشاركين في الاستطلاع عن الفوائد المفضلة بالنسبة لهم، إنهم يفضلون الحصول على علاوة، في حين فضّل آخرون الحصول على بدل سكن، أو سكن من الشركة، بنسبة 36% و35% على التوالي. وبالنسبة للخطط المستقبلية، قال غالبية المجيبين في الإمارات (58%) إنهم يخططون لإيجاد فرصة عمل أفضل في قطاعهم خلال الأشهر الـ 12 القادمة، في حين أشار 37% إلى أنهم سيبحثون عن وظيفة أفضل في قطاع جديد خلال الفترة ذاتها. ومن المثير للاهتمام أن 12% فقط من المجيبين يخططون لتغيير مقر الإقامة إلى بلد آخر في المنطقة بحثاً عن وظيفة أفضل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا