• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

تعيين عبدالله بن زايد رئيسا للمجلس الوطني للإعلام

محمد بن راشد يوجه جميع الوزرارت والهيئات الاتحادية باستكمال التحول الإلكتروني الشامل خلال سنتين من الآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

وام

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن جميع الوزارات والهيئات الإتحادية مطالبة خلال سنتين من الآن الإنتهاء من تقديم خدمات الكترونية شاملة للجمهور، مشيرا سموه إلى أهمية التحول الإلكتروني في تعزيز تنافسية دولة الإمارات وفي الدعم الذي يقدمة هذا التحول لكافة القطاعات الإقتصادية والإجتماعية والتعليمية والصحية بما يسهم في خدمات مميزة للأفراد والشركات ويعمل على تسهيل حياة الناس واختصار الجهد والوقت.

جاء ذلك خلال ترؤس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إجتماع مجلس الوزراء بحضور سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شئون الرئاسة، حيث تم خلال الجلسة إعتماد خطة الحكومة الإلكترونية الإتحادية حتى العام 2014 التي تهدف إلى رفع مستوى التحول الإلكتروني في الخدمات الحكومية وإقامة بنية تحتية الكترونية متقدمة وتوفير بنية تشريعية وقانونية وتنظيمية مناسبة لتقديم خدمات إلكترونية متقدمة.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال استعراضه خطة الحكومة الإلكترونية، أن الهدف خلال الفترة المقبلة يتركز على استكمال تحويل جميع الخدمات الحكومية لخدمات إلكترونية إضافة إلى تنويع قنوات الخدمة الحكومية مثل الإنترنت والهاتف الثابت والمتحرك والأكشاك الإلكترونية بجانب مراكز الخدمة التقليدية التي تقدم خدمات متكاملة وشاملة، وقال سموه "إن هدفنا هو أن تؤدي كل القنوات لخدمة حكومية متميزة".

وتتضمن خطة الحكومة الإلكترونية الإتحادية حتى عام 2014 التي إعتمدها مجلس الوزراء، العديد من المبادرات والبرامج ضمن أربعة محاور رئيسية تهدف إلى الإرتقاء بتنافسية دولة الإمارات في هذا المجال حيث يركز المحور الأول على تعزيز الأطر القانونية والتنظيمية للخدمات الإلكترونية فيما يتضمن مجموعة من المبادرات مثل، وضع الإطار القانوني الشامل للحكومة الإلكترونية وتطوير هيكيلية تقنية المعلومات للجهات الإتحادية إضافة إلى تطوير معايير موحدة لجودة الخدمات الإلكترونية، كما يتضمن هذا المحور أيضا الإنتهاء من البنية المؤسسية لحكومة الإمارات الإلكترونية وتطوير استراتيجية الغيمة الحاسوبية للحكومة الإتحادية والتي تعد من أبرز التطورات في ثورة المعلومات خلال السنوات الأخيرة.

أما المحور الثاني لخطة الحكومة الإتحادية الإلكترونية فيركز على دعم وتطوير البنية التحتية الإلكترونية.. فيما يتضمن مجموعة من المبادرات مثل بناء وتشغيل شبكة المعلومات لحكومة الإمارات وبناء وإدراة مركز البيانات والتعافي من الكوارث والذي سيعمل على حماية البيانات الحكومية خلال فترات الطوارئ والكوارث ويضمن استمرارية تقديم الخدمات خلال هذه الفترات.. كما يشمل إدارة وتشغيل مركز متكامل لخدمة العملاء في الحكومة الإلكترونية الإتحادية لضمان جودة الخدمات الإلكترونية وضمان رضى المتعاملين عنها.

والمحور الثالث لخطة الحكومة الالكترونية الإتحادية التي إعتمدها مجلس الوزراء صباح اليوم.. فيركز على توفير تطبيقات وخدمات إلكترونية جديدة ومستحدثة مثل إطلاق الموسوعة الإلكترونية المعلوماتية لدولة الإمارات.. وإطلاق وتشغيل خدمات الحكومة الإلكترونية عبر الهاتف المتحرك التي تمكن الجمهور من إنجاز العديد من المعاملات الحكومية من خلال هواتفهم المتحركة وبطريقة سهلة ومباشرة.. إضافة إلى إجراء التقييم السنوي للخدمات الحكومية الإلكترونية من حيث جودتها وكفاءتها والعائد عليها ومدى استخدام الجمهور لها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا