• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

"طالبان": الهجوم رداً على "حرق المصاحف"

قتلى بتفجير انتحاري في قاعدة لـ"الناتو" بأفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

أ ف ب

قتل تسعة أشخاص وأصيب ثمانية آخرون بجروح، اليوم الاثنين في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مطار "جلال أباد" الذي يشكل قاعدة لحلف شمال الأطلسي في المدينة الواقعة شرق أفغانستان، بعد أيام من احتجاجات عنيفة ضد الاميركيين بشأن احراق مصاحف.

وقال ناطق باسم القوة الدولية للمساعدة على احلال الامن في افغانستان التي تقودها الولايات المتحدة ان ستة مدنيين وجنديا افغانيا وحارسين محليين قتلوا. لكنه لم يشر الى خسائر في صفوف قوة الحلف.

وأعلنت حركة "طالبان" مسؤوليتها عن الهجوم، موضحة انه جاء "ردا على إحراق مصاحف" في قاعدة باغرام (شمال) الثلاثاء الماضي، وهو ما اطلق موجة تظاهرات دموية في عدد من المدن الافغانية اسفرت عن سقوط حوالى اربعين قتيلا.

وقال الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة فرانس برس ان "القوات الاجنبية اهانت ديانتنا وهذا الهجوم هو انتقام". وكان سبعة جنود اميركيين جرحوا الاحد في عندما القى متظاهرون قنبلة يدوية على معسكر للحلف في ولاية قندز (شمال).