• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بحسب منتدى سيدات الإمارات

سيدة تستنجد: زوجي يستولي على معاشي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 فبراير 2012

مريم عيسى

"ما اشوف شي من معاشي.. ريلي ياخده كله"، بهذه الكلمات بدأت إحدى العضوات في منتدى سيدات الإمارات تقص مشكلتها التي تتلخص في كون زوجها يستولي على كل فلس من راتبها وكأنه حق أصيل لها.

وكتبت العضوة تطلب العون والنصيحة من المشاركات في المنتدى "بغيت أعرف رأي الشرع في الزوج اللي ياخد راتب زوجته كامل بالغصب وهي مو راضية ولا يعطيها منه فلس ويمنعها أنها تعطي أهلها، ويقول إن فلوسها من حقه لأنه سمح لها تشتغل وأنه بدونه ما يكون عندها فلوس مع العلم انه بيصرف علي من راتبه بس ملوعني ويحاسبني على الفلس وساعات يعطيني ويرد ياخدهم مع ملاحظة ان راتب زوجي وايد زين ويكفي 3 عوايل".

وتفاعلت عشرات المشاركات مع مشكلة راتب الزوجة التي بدت وكأنها مشكلة اخريات أيضاً، فيما ذهبت اخريات إلى ضرورة عدم السكوت على سلوك الزوج المشين الذي لايقبله الدين الاسلامي.

وفي هذا السياق، كتبت مشاركة "مافي شي اسمه أنا السبب إللي خليتك تشتغل، وعلى فكرة الذمة المالية للزوجة في الاسلام مستقلة تماماً عن ذمة الرجل المالية.. والدليل على ذلك هو المهر، مش المهر الزوج عطاك ياه.. ليش ما بياخده عقب الزواج ويقولك أنا إللي عطيتك إياه".

بينما رفضت عضوة مبدأ مصارحة الزوجة زوجها بكل ما يخص ذمتها المالية قائلة: "أصلاً غلطانة الحرمة تصارح ريلها بكم راتبها وتعطيه بطاقة (الائتمان الخاصة بها) على الأقل سوي لكِ حسابين توفير وجاري ما يعرف عنهم شي عشان لو احتجتي تكون عندك فلوس في حساب منهم، غلطة الحرمة تخبر ريلها بكل شي في أشياء ما لازم حد يعرفها".

وكتبت اخرى "ما من حقه ياخد راتبك أو أنه يتمنن عليك أنه خلاج تشتغل شو الفايدة تراه هو المستفيد من تعبك.. بس تعرفين وين الغلط أنك سكتي عن حقك وراضية بظلمك ما دام متمسكة بشغلك وراتبك افرضي رايكِ عليه".

بينما اقترحت مشاركة أن تستعين الزوجة المغلوب على أمرها بأحد الأهل لحل هذه المشكلة، قائلة: "بهذي الشغلة ما ينفع السكوت والضعف الحمد لله الحالة ميسورة.. تحاولي تتفاهمي معاه بالهدوء وإن مارضي ادخل كبير في النص من حقك تصرفين على اهلك إذا أنت تبغين وأصلاً مو من حقه يمسك فلوسك بإيده بدون رضاك ولا درهم حتى الرجال قوامون على النساء وهو ملزوم يصرف عليك غصب عنه وعلى البيت وكل شي تحتاجينه وإذا مانفعت كل الطرق اقعدي في البيت أحسنلك".

     
 

راتب الزوجه

كثير من الناس معروفين واعرفهم شخصيا ياخذون راتب الزوجه ولا يعطيها فلس واحد من راتبها وهذه الحاله موجوده عندنا بكثره وشو راي الشرع في هذه الحالات

سيف حمد العبري | 2012-02-29

أيلسي في البيت

أقول أيلسي في البيت وقومي بواجبات زوجك وتربية عيالك وهو مابيقصر فيك من ناحية المصروف أما أذا تفضلين الوظيفة وتركضين ورا البيزات ترى بيزوج عليك حرمة بيت تقوم بواجباتها

علي | 2012-02-28

اية دخل الحياء بذلك

من الواضح انها وصلت لمرحلة الاختناق من زوجها وافعالة وحبة للمال ولكل فعل رد فعل ولا تفضل كاتمة فى نفسها لحد ما تنفجر ومن الواضح انها بتطلب الاستشارة مش الشكوى وكما هو معلوم النساء خلقن من ضلع اعوج يعنى المفروض الراجل يقدر ذلك لو هى مخطئة لكن من الواضح ان هى مش عليها غبار

مصطفى | 2012-02-28

الصبر له حدود

بصراحه ماقولج يالأخت الطيبه إلا كل الخير وماعليج إلا انج تصبرين على مابلاج ربي فيه ولكن مايمنع أنج تفهمين الزوج أن هذا الأمر مو فيه محله او غلط بس بأسلوب وإذا مانفع تلجئين للأهل أو يدخل بينكم شخص عاقل متفهم ويحل الأمر وفي نهاية الأمر تراها فلوس وزايله ورايحه بس الموضوع موضوع مبدأ وصدقيني أمور مثل هاي ماتنحل إلا بالسياسة والتروي لان المال مرات يكون نعمه ومرات يكون نقمه .

الغريب | 2012-02-28

نص الحقيقة

للأسف كل طرف أقصد الزوجين يأخذ من الدين ما يناسب هواه، وينسى او يتناسى الاطراف الاخرى. الرجال قوامون على النساء صحيح لكل زوج ذمته المالية الخاصة صحيح طبعا مهم الاشارة الى اني لا أفتي وانما اخذ الموضوع من ناحية اجتماعية. لكن أتمنى اخذ الامور بموضوعية وبعيدا عن الاهواء، لانه الراتب ليس من حق الزوج وليس من حق الزوجة أيضا وانما هو من حق البيت، والزوج هو المكلف بتسيير امور البيت فعندها بصير عنده الحق بتصريف المال بالمعروف بدون اسراف ولا تبذير مع حفظ حقوق زوجته فيه.

أبوعامر | 2012-02-28

بنات أخر زمن

مع احترامي الشديد لها المراة الفاضلة لا تكتب في المنتديات او تشهر امور بيتها في العلن وان كان الزوج ياخذ رتبها عندها اهل تخبرهم بهذا الامر لكي يوقفوه عند حدة ولكن وللاسف مات الحياء من الناس وأصبحوا يجاهرون بكل شي حتى المعصية وبعض الاحيان النساء يجاهرن بما يحصل بينها وبين زوجها "بنات اخر زمن" ويقولن ليش ما نتزوج ومحد يبانا

الكندي | 2012-02-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا