• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دعت إلى مكافحة التسول وتشديد حراسة العزب

«شرطة العين» تطالب بكاميرات مراقبة في المنازل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مايو 2016

محسن البوشي (العين)

أكدت مديرية شرطة العين أهمية دور الجمهور في مكافحة الجريمة، وطالبت الأهالي بتركيب كاميرات مراقبة في المنازل لتسهيل مهمة رجال الأمن في ملاحقة المشتبه بهم حال تعرضها للتعدي والسرقة.

ودعت المديرية المواطنين والمقيمين إلى عدم التعاطف مع المتسولين الذين يطرقون أبواب المنازل وينتشرون أمام المساجد، خاصة خلال شهر رمضان، ودعت أصحاب العزب إلى توفير الحراسة عليها على مدار الساعة للحيلولة دون سرقة حيواناتهم.

وأشارت المديرية إلى التداعيات الأمنية والصحية السلبية المترتبة على استعانة بعض أرباب الأسر والعائلات بالخدم «المؤقتين»، خاصة الخادمات، والإفراط في منحهم الثقة ما يفتح الباب أمامهم لارتكاب جرائم سرقة والهرب دون وجود الضمانات والأدلة الكافية التي تسهل عملية ملاحقتهم.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها مكتب ثقافة القانون بوزارة الداخلية بالتعاون مع ديوان ولي عهد أبوظبي بعنوان «مكافحة الجريمة»، مساء أمس الأول الجمعة، بمجلس محمد بن أحمد المحمود البلوشي في العين، وسط تفاعل جمهور الحضور، الذين أعربوا عن سعادتهم وارتياحهم لما ينعم به مجتمع الإمارات من أمن واستقرار، وأجمعوا على أن الجرائم في الدولة رغم هذا التنوع الثقافي لا تزال محدودة، ولا يرقى أي منها لحدود الظاهرة.

وتحدث العقيد سالم خلفان الشامسي نائب مدير مديرية شرطة العين عن ثقافة الإبلاغ عن الجريمة، ومدى تعاون الجمهور مع الأجهزة الشرطية، وأثر ثقافة التعاطف في المجتمع المحلي مع المخالفين للقانون، مؤكداً أهمية تعاون الجمهور في مكافحة الجريمة؛ لأن تحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع مسؤولية مشتركة يتحملها المجتمع والأجهزة الأمنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض