• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

طرابلس وباريس تعززان التعاون الدفاعي

ليبيا تطالب جيرانها بتسليم أنصار القذافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

طرابلس (وكالات) - حثت ليبيا جيرانها على تسليم أنصار الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، الذين فروا من البلاد، قائلة إن العلاقات الثنائية قد تتعرض للخطر إذا لم يتم التعاون في هذا الشأن. ولم يحدد مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا أي دول بعينها، لكنه قال إن ليبيا تحدثت إلى دول عربية وأفريقية في هذا الأمر. وأضاف في مؤتمر صحفي إن المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية والشعب الليبي خاطبوا الدول المجاورة، مطالبين إياها بالاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون ليبيا الداخلية، معرباً عن أسفه لعدم استجابتهم لذلك.

وقال إنهم يستضيفون أعداء الشعب الليبي ومن سرقوا الأموال الليبية وقتلوا الليبيين، موضحاً أن لديه أدلة على أن هؤلاء الناس ارتكبوا جرائم دون أن يحدد من الذين تريد ليبيا تسلمهم.

وقال عبد الجليل إنهم أرسلوا مذكرات لهذه الدول وبعضها دول عربية وأخرى أفريقية لتسليم هؤلاء الأشخاص، ولكن هذه الدول لم تتخذ خطوات قانونية لتسليمهم أو منعهم من العمل ضد ليبيا.

وأضاف أن الشعب الليبي لن يغفر لأي دولة ترفض تسليمهم وأن العلاقات مع هذه الدول تتوقف على تعاونها في هذه المسألة. ورداً على سؤال بشأن ما إذا كانت ليبيا ستقطع العلاقات مع هذه الدول في حالة عدم تعاونها، قال عبد الجليل إن المجلس الوطني الانتقالي والحكومة طلبا من وزارة الخارجية إيفاد مبعوثين إلى هذه الدول لإيجاد حل لهذه المسألة، مضيفاً أن الشعب الليبي حينئذ هو الذي سيتخذ القرار الصائب.

وحثت ليبيا النيجر هذا الشهر على تسليم الساعدي القذافي، قائلة إن دعوته لليبيين للاستعداد لانتفاضة قادمة تهدد العلاقات الثنائية بين البلدين.

وردت النيجر بأنها لا يمكنها تسليم الساعدي لأنه سيواجه الإعدام في ليبيا. وفر الساعدي جنوباً إلى النيجر في سبتمبر. لكن مسؤولين في ليبيا والنيجر قالوا إن سلطات النيجر فرضت قيوداً مشددة على تحركات الساعدي. ... المزيد